X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

كيف تتعاملين مع طفل صعب المراس؟

الكاتب: موقع شوف
 | 02-07-2019 - 11:00 | التعليقات: 0
كيف تتعاملين مع طفل صعب المراس؟

هل طفلك عنيد وصعب المراس وتعانين من صعوبات في التعامل معه وإقناعه بالعدول عن بعض التصرفات أو الأفكار المتشبّث بها والتي قد تضرّه؟ لا تفوّتي إذاً هذا الموضوع حيث سنزوّدك ببعض النصائح التي ستفيدك حتماً وتسهّل عليك تعاطيك مع طفلك صعب المراس.

1- ننصحك بالحفاظ على هدوئك وإعتماد الحوار في تعاملك مع طفلك في حال كان صعب المراس فمن شأن ردّة فعلك العنيفة تجاهه حثّه على زيادة عناده كردّة فعل عكسيّة. أمّا الهدوء والحوار فسيساعدانك حتماً على التقرّب من طفلك وإكتشاف الأسباب التي تدفعه إلى هذا التصرّف ثمّ محاولة حلّها.

2- حاولي أن تشرحي لطفلك برويّة الأسباب التي تدفعك إلى رفض بعض طلباته أو تصرفات معيّنة يقوم بها حتّى. ستدفعه هذه النقطة في حال ركّزت عليها إلى تغيير سلوكه مع الوقت وبشكل ملحوظ فعندما يفهم طفلك خطأه ويستوعبه سيعدل عندها عنه.

3- احرصي على إخبار طفلك عن مراحل طفولتك مع التشديد على تعاملك السلس والسهل مع أهلك، ما سيدفعه إلى التمثّل بك ومحاولة الإبتعاد ولو تدريجياً عن طبعه الصعب المراس.

4- لا تخضعي أبداً لطلبات طفلك في سبيل الحدّ من الإزعاج الذي يسببه خلال نوبات عناده فمن شأن هذه الخطوة حثّه على التمسّك بهذا الموقف بغية الحصول في كلّ مرّة على مراده مهما كان. وننصحك هنا بمواجهته من خلال التمسّك بموقفك الرافض فسييأس في نهاية المطاف ويتخلّى عن عناده وطلباته المرفوضة.

5- كي تساعدي طفلك صعب المراس على تخطّي هذه الحالة بسهولة أكبر إلتزمي وزوجك بالموقف والقرار نفسه في مواجهة عناده وضغوطاته التي غالباً ما تتجلّى بالصراخ أو البكاء. ستجعل هذه الخطوة طفلك يعيد التفكير بتصرّفاته وقد يعدل عنها في حال لم ينك مبتغاه منكما.

أضف تعليق