X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

إعادة جثامين الضحايا لبلادهم ولجنة تحقيق مستقلة بمجزرة المسجدين

الكاتب: موقع شوف
 | 25-03-2019 - 09:00 | التعليقات: 0
إعادة جثامين الضحايا لبلادهم ولجنة تحقيق مستقلة بمجزرة المسجدين

أصدرت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن، اليوم الإثنين، قرارا يقضي بإجراء تحقيق قضائي مستقل في الهجوم المسلح الذي مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، في وقت تحقق فيه الشرطة النيوزيلندية في التهديدات الموجهة لأردرن بالقتل.

وبموازاة ذلك، ووصل إلى الهند صباح اليوم الإثنين، جثمانا إثنين من ضحايا الاعتداء الذي استهدف المسجدين لتنطلق بذلك عملية إعادة جثامين ضحايا المجزرة الأجانب إلى بلادهم. ومن المقرر أن يصل إلى الهند في وقت لاحق من نهار الإثنين جثمان ثالث، في حين أن جثماني ضحيتين هنديتين أخريين من ضحايا المجزرة سيدفنان في نيوزيلندا بناء لطلب ذويهما، بحسب ما أعلنت البعثة الدبلوماسية الهندية في ويلينغتون.

وتأخرت عملية إعادة جثامين القتلى إلى بلادهم لدواعي التحقيق في الهجوم المسلح الذي نفذه شاب أسترالي من دعاة تفوّق العرق الأبيض في المسجدين وراح ضحيته 50 مصليا.

وأعلنت أردرن أن مجلس الوزراء "وافق على عمل لجنة التحقيق الملكية من أجل النظر فيما كان ينبغي القيام به لمنع وقوع المذبحة، لتكون امتدادا للجهد السابق الذي بدأته الحكومة بعد وقوعها، لتقييم عمل أجهزة الدولة وامتلاكها المحتمل لمعلومات عن منفذها".

وقالت أردرن للصحافيين في البرلمان في العاصمة ولنجتون "من المهم ألا يترك أي تفصيل دون تمحيصه لمعرفة كيف حصل هذا العمل الإرهابي؟ وكيف كان بإمكاننا أن نمنع حدوثه؟"، مشيرة إلى أن التحقيق سيشمل أجهزة الاستخبارات والشرطة.

وقالت رئيسة الوزراء إن "أحد الأسئلة التي نحتاج إلى الإجابة عليها هو ما إذا كان بإمكاننا أو ينبغي علينا أن نعرف أكثر"، مضيفة أن "نيوزيلندا ليست دولة مراقبة لكن هناك أسئلة يجب الإجابة عليها".

واستبعدت أردرن أن تعيد بلادها العمل بعقوبة الإعدام لتنفيذها بحق منفذ المذبحة الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما) المؤمن بنظرية "تفوق العرق الأبيض"، والذي اعتقلته قوات الأمن بعيد دقائق من إطلاقه النار على المصلين في المسجدين حيث قتل 50 منهم بدم بارد وأصاب العشرات.

 وقالت رئيسة الوزراء إن التفاصيل المتعلقة بالتحقيق الذي أمرت بإجرائه لا تزال قيد البحث، لكن التحقيق سيكون شاملا، وستقدم في نهايته اللجنة التي ستجريه تقريرا خلال مدة معقولة.

في غضون ذلك، أعلنت الشرطة النيوزيلندية فتح تحقيق في تهديدات بالقتل استهدفت رئيسة الوزراء نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم إرسال تغريدة على تويتر إلى جاسيندا أردرن، تظهر صورة مسدس مكتوب عليها عبارة "أنت التالية".

 

أضف تعليق