X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

محمد بن سلمان يرد على تصريحات ترامب | لن ندفع شيئا مقابل أمننا

الكاتب: موقع شوف
 | 06-10-2018 - 12:31 | التعليقات: 0
محمد بن سلمان يرد على تصريحات ترامب | لن ندفع شيئا مقابل أمننا

قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في حوار نشرته وكالة "بلومبرغ" الجمعة، ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده "لن تدفع في الوقت الراهن أي شيء مقابل أمنها".

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن الرياض تشتري الأسلحة من الولايات المتحدة ولا تأخذها مجانا، وأضاف "في الوقت الحاضر لن ندفع شيئا مقابل أمننا".

وأفاد ولي العهد السعودي بأن علاقة السعودية مع ترامب جيدة ومميزة، مشيرا إلى أنه يحب العمل مع الرئيس الأمريكي.

وتابع قائلا "في تقديري، وأعتذر إذا أساء أحد فهم ذلك أن الرئيس أوباما خلال فترة رئاسته التي دامت 8 أعوام قد عمل ضد أغلب أجندتنا ليس فقط في السعودية، وإنما في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة عملت ضد أجندتنا، إلا أننا كنا قادرين على حماية مصالحنا، وقد كانت النتيجة النهائية هي أننا نجحنا، وأن الولايات المتحدة الأمريكية في ظل قيادة أوباما قد فشلت، على سبيل المثال في مصر.

لذلك فإن السعودية تحتاج إلى ما يقارب ألفي عام لكي ربما تواجه بعض المخاطر، أعتقد بأن ذلك غير دقيق.

وأوضح قائلا إنه يجب تقبل المديح والنقد من الأصدقاء.

وبين محمد بن سلمان أن بين الرياض وواشنطن استثمارات ضخمة بالإضافة إلى تحسن جيد في التجارة بين البلدين، متابعا بالقول "هنالك الكثير من الإنجازات وهذا رائع حقا".

كما تحدث ولي العهد السعودي عن صفقة كبيرة خلال أسبوعين، وجاء ذلك ردا على سؤال أحد صحفيي بلومبرغ، حيث قال محمد بن سلمان إن صافي الاستثمار الأجنبي في سوق الأسهم السعودية ارتفع 40.4٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وأضاف محمد بن سلمان لننظر إلى أرقام 2018 إنها أعلى من أرقام 2017 بنسبة 90% وهذا يعني أننا نسير في الاتجاه الصحيح، مشيرا إلى أن تلك الزيادة كانت في الربعين الأولين من العام مقارنة بالربعين الأولين من عام 2017.

وفي رده على سؤال الوكالة الأمريكية "هل ترى بأن بعضًا من هذا أتى من القطاع غير النفطي أيضا؟"، صرح بن سلمان: "نحن نرى أنه أتى من كليهما وأعتقد أننا سنتوصل إلى صفقة رائعة في أكتوبر بعد أسبوعين من اليوم.. وستحمل رقما كبيرا".

وبين أن ذلك سيتم خلال "مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار" وهو مجال بعيد عن النفط.

 

أضف تعليق