X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

هل يعيش الجنين في الشهر السابع؟

الكاتب: موقع شوف
 | 02-09-2018 - 18:14 | التعليقات: 0
هل يعيش الجنين في الشهر السابع؟

ما تخاف منه الأمهات هو أن يولد طفلها قبل الموعد المحدد للولادة، ويعاني بعدها من مشاكل صحية لفترة طويلة. ومن أكبر محاوفها هو أن لا يعيش طفلها الذي انتظرته طيلة هذه الأشهر، فكل أم لم تتخطى الشهر السابع تتساءل هل يعيش الجنين في الشهر السابع؟ تابعي قراءة المقال لمعرفة الإجابة.

تخيلي أن الطفل الذي يولد في الأسبوع الـ 24 يمكنه أن يصمد ويعيش لكنه بالطبع هو بحاجة الى عناية خاصة لفترة طويلة إضافةً الى بقائه في المستشفى لمتابعة دقيقة، فهل اعتقدت ان الولادة في الشهر السابع تشكل خطراً على طفلك ولن يعيش! أنت بالتأكيد مخطئة وعليك التوقف عن التوتر الزائد حيال ذلك لأنه سيولد بشكل طبيعي وبصحة جيدة. وإذا كنت تتساءلين كيف اليك الأسباب:

في نهاية الشهر السابع من الحمل تبدأ الدهون بالإلتحام على جسم طفلك الذي يكون في طور النمو. ما يجعل منه طفل شبه مكتمل.

يصل طول طفلك في هذه الفترة الى ما يقارب الـ 36 سنتم، ويزن ما بين الـ 900 والـ 1800 غرام.

تطور سمع طفلك بشكل كامل وأصبح قادراً على تغيير موضعه بشكل متكرر ويستجيب للمنبهات، بما في ذلك الصوت والألم والضوء.

كل هذه العوامل تجعل من ولادة طفلك في الشهر السابع أمراً طبيعياً ولا يشكل أي مشكلة على سلامة حياته وصحته. إضافةً الى ذلك هناك عوامل تؤثر على بقاء الجنين على قيد الحياة وهي التالية:

الوزن: يلعب دوراً أساسياً فبقاء الجنين على قيد الحياة عند الولادة، لأنه في حال ولد تحت الوزن الطبيعي لعمره قد يؤدي ذلك الى خطر على حياته ويسبب مشاكل صحية.

إذا حصلت الولادة عن طريق الولادة القيصرية: بسبب مضاعفات صحية على الأم، كنقص حاد في الأوكسيجين او انفصال المشيمة، قد يؤثر ذلك عل الطفل ويضع حياته في خطر.

علاج الستيرويدات: يعزز فرص ولادة الطفل بشكل طبيعي ويمنحه سهولة في التنفس خارج الرحم، لذلك إذا حصل الطبيب على الوقت الكافي لإعطاء الام مواد الستيرويد، عند دخولها في المشيمة ووصولها الى الطفل ستقدم له فرصة أكبر كي يولد بشكل طبيعي ونسبة اقل من المخاطر الصحية على عكس الطفل الذي يولد فجأةً قبل الموعد المحدد.

تجدر الإشارة الى ان الفتيات لديهن فرصة اكبر للصمود والبقاء على قيد الحياة عند ولادتهن في وقتٍ مبكر بالمقارنة مع الصبية والتوائم، وبعد أن أصبحت على درايةٍ بهذه الحقائق حول الولادة في الاشهر السابع ليس عليك أن تخافي، ونتمنى لك في الختام ولادة سليمة وصحة جيدة لك ولطفلك!

 

أضف تعليق