X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

تطور كبير محتمل بشريط اللمس في ماك بوك

الكاتب: موقع شوف
 | 07-08-2018 - 17:08 | التعليقات: 0
تطور كبير محتمل بشريط اللمس في ماك بوك

سجلت آبل في مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي ثلاث براءات اختراع لتطوير فكرة شريط اللمس في حاسوب ماك بوك المحمول لتتوسع إلى لوحة مفاتيح افتراضية قابلة للتخصيص بالكامل، وأسطح تعمل باللمس على جانبي لوحة المفاتيح التقليدية وغيرها.

شاشة لمس تستبدل لوحة المفاتيح
كل حاسوب محمول يحتوي على شاشة ولوحة مفاتيح مثبتتان في جسم الجهاز، وترى آبل أن شاشتين -واحدة للعرض وأخرى للإدخال- هما مستقبل قائمة اللمس في ماك بوك، لتستبدل بذلك لوحة المفاتيح بشاشة افتراضية، مما يعيد للأذهان تجربة هاتف كيوسيرا إكو السيئة الذي كان يحتوي على شاشتين إحداهما للإدخال.

ومع أن حظوظ آبل في تطوير الفكرة قد تكون أفضل من سابقاتها، لكن يظل هناك الكثير من الشكوك حول فعالية الفكرة وقابليتها للتحول إلى منتج ناجح.

ووفقا لبراءة الاختراع، فسوف يكون هناك أجهزة استشعار تحت شاشة اللمس لالتقاط حركات الأصابع لترجمتها إلى أوامر.

خاصية اللمس على جوانب الجهاز
في هذه الفكرة تقوم آبل بتوسيع مساحة اللمس لتشمل جوانب الجهاز، بحيث يمكن استغلالها لإظهار قوائم لمس جديدة، فيمكن على سبيل المثال أن تقوم بسحب الفأرة للأسفل بمجرد لمسك للمنطقة اليمنى أو اليسرى الجانبية للوحة المفاتيح.

أما الفكرة الثالثة لتطوير لوحة ماك بوك فهي مستوحاة من لوحة المفاتيح الذكية في حاسوب آيباد اللوحي، والتي تحوي على لوحة مفاتيح رقيقة يمكن وضعها على الأسطح وتحوي مفاتيح ميكانيكية دون إغفال سهولة الاستخدام.

وبالرغم من أن آبل في الماضي عارضت بشدة تحديث لوحة المفاتيح التقليدية واستبدالها بلوحة مفاتيح تستخدم اللمس بحجة أن هذا قد يسبب ضغطا أكثر على المستخدم، فإن براءات الاختراع الثلاث تشير إلى أنها تعمل لتغيير لوحات الإدخال في حاسوبها المحمول ربما ليتوافق مع التقنية المستخدمة في أجهزتها الأخرى كآيفون وآيباد. 

تجدر الإشارة هنا إلى أن من الممكن لبراءات الاختراع هذه -كما هو الحال في جميع براءات الاختراع الأخرى- أن تظل مجرد أفكار ربما لا ترى النور كمنتجات حقيقية.

أضف تعليق