X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

متى تكون آلام العضلات عند الطفل مؤشرًا خطرًا؟

الكاتب: موقع شوف
 | 31-07-2018 - 10:08 | التعليقات: 0
متى تكون آلام العضلات عند الطفل مؤشرًا خطرًا؟

تنتشر بين الأطفال في سن ما قبل الحضانة وما قبل مرحلة البلوغ آلام تصيب عضلات الرجلين، هذه الآلام عادةً ما تحدث في فترة ما بعد العصر أو مساءً، كما أنها قد تحدث ليلًا في أثناء نوم الطفل مسببةً إيقاظه من النوم.

هذه الآلام عادةً ما تبدأ في سن الثالثة أو الرابعة، ثم تعود لتضرب مرة أخرى من سن الثامنة وحتى الثانية عشرة، وقد انتشر بين كثيرٍ من الناس الربط بين هذه الآلام وبين تطور نمو الطفل.

هل نمو الطفل يعد سببًا لآلام عضلات الرجلين لدى الأطفال؟

على أرض الواقع لا يوجد دليل طبي قوي يرجح هذه العلاقة بين آلام الرجلين في الأطفال وبين عملية النمو وزيادة طول الطفل، ولكن الكثير من العاملين في المجال الطبي يرجحون أن السبب يعود ببساطة للأنشطة غير العادية التي يقوم بها الأطفال في هذه السن، وتتضمن هذه الأنشطة الجري والقفز والتسلق، وغالبًا ما تحدث هذه الآلام في نهاية أيام حافلة بالنشاط.

ما الأعراض التي يشكو منها الطفل؟

الألم هو العرض الرئيسي، وتختلف شدته من طفل لآخر، ومعظم الأطفال لا يشكون من هذه الأعراض بصورة يومية.

تتناوب فترات ظهور الآلام واختفائها، وقد تستمر هذه الحالة لفترات تصل إلى عدة أشهر وأحيانًا إلى سنوات.

تظهر الآلام بصورة واضحة في نهاية النهار وفي المساء، وأحيانًا تكون حادة لدرجةٍ توقظ معها الطفل من نومه.

الطفل يكون في حالة مثالية، ولا يشكو حدوث مثل هذه الآلام في الصباح الباكر وفي أثناء النهار، ولا يظهر لها أي تأثير في حركة الطفل ونشاطه المعتاد.

الأطفال الذين يعانون من مثل هذه الآلام أحيانًا يشكون من آلامٍ أخرى مثل الصداع أو آلام البطن، ويرجع ذلك غالبًا لحساسيتهم للألم.

الألم غالبًا ما يحدث غالبًا في عضلات الفخذ الأمامية، أو عضلات الساق الخلفية.

ما الذي يمكنكِ فعله للتخفيف من هذه الآلام؟

هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن أن تقوم بها الأم للتقليل من الألم، وتشمل:

1. عمل تدليك للعضلات.

2. عمل كمادات دافئة.

3. عمل تمرينات للإطالة.

4. أخذ حمام دافئ قبل النوم.

5. استعمال مسكنات خفيفة، مثل "الباراسيتامول" أو "الأسيتومينوفين".

أفضل 6 أطعمة لبناء العضلات

متى يجب على الأم استشارة الطبيب؟

1. إذا اشتكى الطفل من الألم على مدار اليوم بشكل يومي.

2. إذا اشتكى من الألم صباحًا.

3. إذا اشتكى من آلام في المفاصل.

4. إذا ارتفعت درجة حرارته مع وجود آلام في العضلات.

5. إذا ظهر طفح جلدي على مكان الألم.

6. إذا لاحظتِ اختلافًا في طريقة مشيه (عرجًا).

7. إذا قل نشاطه.

هل يمكن أن تكون آلام العضلات عرضًا لمرضٍ أكثر خطورة؟

في الواقع نعم، فبالرغم من انتشار آلام العضلات لأسباب طبيعية كزيادة النشاط لنسبة تصل إلى 40% من الأطفال، فإنه في بعض الأحيان قد تكون عرضًا لمرض حاد مثل أورام العظام الحميدة والخبيثة، أو مرض مزمن مثل الروماتويد. لا تترددي في استشارة طبيبك إذا شعرتِ أن الأعراض تزداد حدةً أو تحدث بصورة مستمرة.

إليكِ طرق لتقوية عظام اﻷطفال

هل تحدث آلام العضلات في الأطفال نتيجة لنقص بعض العناصر الغذائية؟

في معظم الأحيان لا يحدث ذلك، وذلك لصغر كمية العناصر التي يحتاجها الطفل، والتي قد يتسبب نقصها في حدوث آلام العضلات مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنسيوم، وغالبًا ما تتوفر هذه الكميات الصغيرة في الغذاء العادي للطفل.

 

أضف تعليق