X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

اكتشاف جثث 125 جنديا في "الجحيم على الأرض"

الكاتب: موقع شوف
 | 16-07-2018 - 15:12 | التعليقات: 0
اكتشاف جثث 125 جنديا في

عثر علماء الآثار على جثث 125 جنديا تعود إلى الحرب العالمية الأولى، مدفونة في خندق ألماني ومحفوظة جيدا رغم مرور أكثر من 100 عام على مقتلهم في ما وصف بأنه لمحة عن "الجحيم على الأرض".

واكتشف علماء الآثار، في عام 2015، خلال عمليات حفر كجزء من مشروع بناء مبان سكنية، جثث الجنود الذين كانوا من الألمان والبريطانيين والفرنسيين ومن جنوب إفريقيا، مع أسلحتهم ومقتنيات شخصية أخرى، في شبكة معقدة من خنادق القتال بقرية قريبة من مدينة أيبرس في فلاندرز، حيث سقطوا خلال أكثر المعارك شراسة في الحرب العالمية الأولى.

كما دفنت بقايا هياكل عظمية أخرى في مقابر جماعية إلى جانب قطع أثرية دينية وضعها رفاقهم، وقرر العلماء منع نشر صور المتوفين لتجنيب عائلاتهم المزيد من الحزن.

وكشفت هذه الجثث عن الفظائع التي حصلت في منطقة بحجم ملعبي كرة قدم، حيث قتل الجميع بالرصاص أو بنيران قذائف أو شظايا أصابتهم خلال معركة يبريس الأولى، في نوفمبر 1914، وهي واحدة من أشهر معارك الحرب العالمية الأولى.

ويعتقد بأن أعمار الضحايا لا تتجاوز 15 عاما، وقد تم في وقت لاحق سحق بعض رفاتهم بقصف مدفعي.
 

أضف تعليق