X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

"هيئة الدفاع": ملف الشيخ صلاح لم ينتهِ وعلى الجمهور التقيد بشروط الإفراج

الكاتب: موقع شوف
 | 11-07-2018 - 19:00 | التعليقات: 0

أصدرت هيئة الدفاع عن الشيخ رائد صلاح بيانًا شرحت فيه حيثيات الملف، وما ترتب عليه بعد احالة الشيخ الى الحبس المنزلي، كما ناشد طاقم الدفاع الجمهور بالالتزام بشروط الإفراج، من أجل تفويت الفرصة لكل من يحاول المسّ بحرية الشيخ.

وجاء في البيان ما يلي :

"منذ اليوم الأول لإعتقال فضيلة الشيخ رائد صلاح، يوم 15-8-2017، كان واضحاً لدينا أننا أمام إعتقال سياسي بغطاء قانوني.

وأعتبرنا أن الشيخ رائد صلاح، حسب العرف القانوني، هو معتقل رأي- بل أكثر من ذلك، معتقل ديني لأنة يحاكم على المفاهيم الدينية الإسلامية من منظورها الشرعي، واعتبرنا أن هذا الملف يأتي في سياق سياسة تكميم الأفواه التي تنتهجها السلطات الإسرائيلية ضد كل من يخالفها.

ومنذ اليوم الأول وضع الشيخ رائد تحت ظروف اعتقال قاسية جداً تنتهك أبسط حقوق الإنسان،  تمثلت في العزل الانفرادي على مدار الساعة استمرت قرابة 325 يوم.

في يوم الجمعة الماضي (6.7.2018) استطعنا انتزاع قرار بالإفراج عن الشيخ رائد صلاح وإخراجه من هذه الظروف، بعد أن أثبتنا أن الأدلة التي قدمتها النيابة للمحكمة تآكلت وخاصة فيما يتعلق بترجمة أقوال وخطب الشيخ للغة العبرية، ومحاولة النيابة الإسرائيلية  وجهاز المخابرات ( الشاباك)  صبغ أقوال الشيخ بصبغة عنف؛ والتي استطعنا، بعد عون الله ،  تفنيدها.

شروط الإفراج عن الشيخ والتي شملت الإقامة الجبرية في قرية كفر كنا ومنع زيارة جمهور ومحبي الشيخ له وقطع كل أنواع الاتصال والتواصل عنه تعتبر شروط قاسية ومشددة ونعتبرها استمرار في سياسة الملاحقة التي انتهجتها السلطات الإسرائيلية ضد الشيخ.

وعليه فإننا نؤكد ما يلي :

1. لقد اثبت الشيخ رائد صلاح قدرته على إدراك أبعاد هذا الملف،  وشكل منذ اليوم الأول لهذا الاعتقال حالة تحدي وصمود فريدة.

2. هذا الإفراج تحت هذه الشروط هو إفراج مؤقت،  ويستمر حتى نهاية إجراءات المحاكمة في الملف الأساسي.

3. الملف الأساسي ما زال مستمر وتم تحديد جلستين لاستمرار التداول فيه،  ليوم 23.07.2018 ويوم 24.07.201.

4.  الملف الأساسي له أبعاد متعددة وخطيرة على المفاهيم الدينية الاسلامية وعلية ما زال الطريق طويلاً وشاقاً.

5. في ظل هذه الظروف نهيب بجمهور ومحبي فضيلة الشيخ رائد صلاح الالتزام بشروط الإفراج وعدم محاولة الالتفاف عليها حتى نفوت الفرصة على المتربصين الذين يسعون بكل ما اوتوا من قوة إعادة الشيخ رائد الى السجن."

الى هنا نص البيان.

أضف تعليق