X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

10 طرق لتحقيق أقصى استفادة من زيارة بيرغن النرويجية

الكاتب: موقع شوف
 | 10-07-2018 - 18:50 | التعليقات: 0
10 طرق لتحقيق أقصى استفادة من زيارة بيرغن النرويجية

يطلقون بيرغن مدينة الجبال السبعة، وبوابة المضايق النرويجية، ومدينة الطبيعة والجمال، ووجهة الهواء النقي، فتخيل كيف تبدو تلك الحسناء النرويجية التي تجمع بين مزارتها وشوارعها سحر خفي لا يكتشفه إلا من يقوم بالزيارة، فإن كنت تنوي السفر إلى تلك المدينة التاريخية، تعرف عليها أكثر  وعلى أفضل الأماكن بها، وعلى الرغم من أنه لا يسكنها سوى 280 ألف نسمة أو ما يقارب ذلك، فهي ثاني أهم مدينة في النرويج رسميًا، وهناك الأماكن الطبيعة ليست بعيدة عن بعضها: المدينة محاطة بالمياه من جانب واحد والجبال من جهة أخرى، وفيما يأتي أفضل 10 طرق لتحقيق أقصى استفادة من الرحلة هناك.

تناول حساء السمك

ويحتوي حساء السمك التقليدي في بيرغن على الروبيان وزلابية السمك، وهي الطبق الأساسي في البلاد، تقدمه جميع المطاعم في المدينة، ولكن جربه في مطعم "Bryggeloftet & Stuene"، وهو مكان تقليدي يعود تاريخه إلى عام 1910.

مشاهدة فن الشارع

وقد لا تربط بين بيرغن وبين مشهد فني شوارعها النابض بالحياة من النظرة الأولى، ولكن مع رصيفها القديم والمباني الخشبية التقليدية، والجداريات المزدحمة بالألوان التي تنتظر في كل زاوية، ستتمكن من رؤية هذا الفن الرائع.

جبل أولريكن

ويُعد جبل أولريكن هو أعلى الجبال السبعة التي تحوط بيرغن النرويجية، إذ يمتد على ارتفاع 643 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ويمثل الصعود إلى قمته تجربة ومكافآة مدهشة لهواة الاستمتاع ببعض المناظر الخلابة والطبيعة الرائعة، وهناك أتوبيسات سياحية تأخذك إلى الترام الجوي الذي يصعد للأعلى كل ثلاثين دقيقة، أما من يرغبون في الصعود والنزول مشيًا على الأقدام، فمن المؤكد أنهم سيتمتعون بتجربة أفضل، فالطريق ليس صعبًا أو وعرًا ويتيح للزائرين القيام بمغامرة مثيرة.

العودة إلى الطبيعة

وتحيط سبعة جبال بالمدينة، ويتخللها عدد لا يحصى من ممرات المشي، كما يوجد بها العديد من البحيرات الرائعة، حيث يمكنك استئجار قوارب الكاياك، بالإضافة إلى الشواطئ الجميلة، وقد لا تكون مياهها دافئة ولكنها بالتأكيد منعشة.

زيارة متحف كودي

ويعد هذا المتحف من أكبر المتاحف في الترويج، ويضم 4 صالات عرض مرتبطة، ويضم أكبر مجموعة لأعمال إدوارد مونش، خارج العاصمة أوسلو، ومن بين المتاحف الأخرى،  متحف الجذام، والذي كان داخل مستشفى تعود للقرن الثامن عشر، وكنيسة سانت ماري، أقدم مبنى في بيرغن.

منازل أغلي للموسيقى

ويوجد في متحف كودي ثلاثة منازل لمؤليفي الموسيقى، وهم أولي بول، وهارليد سوفرد وإدوارد غريغ، وفي المتحف، يمكن الاستماع إلى موسيقاهم الرائعة التي تعود إلى القرن التاسع عشر.

سوق السمك

وستجد في بيرغن النرويجية ,كل شيء تقريبًا من قاعات الشاي إلى مطاعم السمك التي تقدم أجود المأكولات البحرية في النرويج، ولا تنسى القيام بزيارة إلى سوق السمك الشهير بالمدينة لتناول وجبة لذيذة من الأسماك المحلية في الهواء الطلق بين السكان المحليين.

استكشاف المباني التابعة لليونسكو

وتُعد بيرغن واحدة من مناطق الجذب في النرويج، وبها موقع آثار عالمي تابع لليونسكو، حيث رصيف ميناء هنسيستك القديم، والمباني الخشبية الملونة، ويرجع تاريخها إلى القرن الثاني عشر الميلاي.

زيارة مصنع البيرة

ويوفر المصنع رحلات داخلية لمشاهدة عملية صناعة البيرة، بما في ذلك تذوقها، ويمكن للزوار لعب الألغاز للحصول على البرغر المجاني، والتعرف على الطعام الموجود في الموقع.

جولة في المضيق البحري

ويمكنك عزيزي المسافر أن تأخذ رحلة إلى المضايق البحرية من قلب المدينة، لتعرف بسهولة لماذا تسمى المدينة بوابة المضايق النرويجية، بالإضافة لذلك هناك أيضًا الكثير من الرحلات المحلية بالقطار والحافلات والعبارات حيث تتمكن من مشاهدة المناظر الطبيعية المدهشة على طول الطريق إلى خارج المدينة،  وقم  برحلة إلى منطقة موستراومين تستغرق ثلاث ساعات؛ للاستمتاع بالحياة البرية وشلالات المياه.

أضف تعليق