X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

أهم الواجهات السياحية لقضاء العطلات في مدن سويسرا

الكاتب: موقع شوف
 | 04-07-2018 - 17:58 | التعليقات: 0
أهم الواجهات السياحية لقضاء العطلات في مدن سويسرا

تتربع سويسرا بلا منازع على قائمة البلدان الأوروبية عند التفكير بقضاء الإجازة الصيفية برفقة العائلة، فعدا عن طبيعتها الآسرة، وتفردها بفنون الضيافة الرفيعة، تزخر مقاطعاتها بالمرافق الترفيهية غير التقليدية التي تضمن تجارب غريبة، تزرع الفرح في القلوب، عند الجبال، وفي الغابات، وعلى الساحل، تنتشر الوجهات السياحية من الطراز الأول.

متنزه الحبال

تماشيًا مع فكرة ألعاب المغامرات العصرية التي يشتد عليها الطلب في المواقع الطبيعية المحاطة بالأخضر، أطلقت الرحلات الأولى لمتنزّه الحبال في منطقة إنترلاكن السويسرية قبل أسبوعين. وسيكون بانتظار السياح وأفراد العائلة أكثر من 120 تحديًا مختلفًا انطلاقًا من مستوى الأرض حتى ارتفاع 20 مترًا.

ويتضمن المتنزه المطل على أجمل المشاهد البانورامية، 9 مسارات متفاوتة الصعوبة والطول تمنح الهواة والمحترفين فرصة جديدة لاستكشاف عالم مغاير بين السماء واليابسة. وهنا يحصل الجميع على كل ما يحتاجونه من معدات، مع تلقي تعليمات السلامة ليوم مملوء بالمتعة والمرح والذكريات الجميلة. ويتطلب هذا النشاط الحيوي تخصيص 3 ساعات من الوقت في مختلف الأحوال الجوية للتمكن من خوض التحديات بروح الفريق. مع ضمان قضاء يوم لا ينسى للمبتدئين الباحثين عن تدفق الأدرينالين في أحضان الغابات السويسرية خلال فصل الصيف.

تامارو بارك

خلال التوجه شمالي سويسرا لابد من التوقف عند قرية لوغانو المعروفة بأنها ملاذ المغامرات والاسترخاء. وهنا يحلو استكشاف "تامارو بارك" الذي يبعد 10 دقائق عن وسط البلدة والتغلل في معالمه المتشعبة، وأهمها "سبلاش إي سبا" و"جبل تامارو".

ويقع "سبلاش إي سبا" على تلة كاشفة، وقد أعيد تأهيله مع بداية الموسم السياحي، ليقدم أرقى خدمات الاستجمام. وهو عبارة عن متنزه مائي وسبا مفتوح طوال السنة، ويضم منطقة منعزلة تم تخصيصها للسباحة و5 منزلقات مائية داخلية كفيلة استعادة الانتعاش إلى الروح. ويتميز المنتجع الصحي الممتد على مساحة 3 آلاف متر مربع بالرفاهية، حيث تتوافر خدمات التدليك التخصصي والعلاجات التجميلية التي تُعنى باستعادة الشباب. أما "جبل تامارو" فيمكن الوصول إليه بواسطة التلفريك، والاختيار بين مجموعة من الأنشطة المناسبة لكل الأعمار. بدءًا من متنزّه المغامرات إلى "تامارو جامب" و"زلاجة بوب" و"حبل الانزلاق التيرولي" وملعب الأطفال.

مادريزا لاند

بعكس ما قد يظنه البعض بأن دافوس السويسرية مقر صيفي لانعقاد المؤتمرات الدولية وحسب، فهي منطقة ريفية لا تنام. تتوزع عند ساحاتها الفنادق العائلية التي يكثر عليها الطلب من السياح الخليجيين لما توفره من خصوصية. وأكثر ما يميز دافوس مظاهر الترفيه المنبعثة من "مادريزا لاند" أكبر متنزّه للمغامرات في جبال الألب، حيث يضم كل ما يحبه الأطفال. والبداية مع ملعب الزلاجات وفقرة الثعلب الطائر ومنصات محاولة الحصول على الجبن السويسري.

ولأخذ قسط من الراحة بين الأنشطة المتعددة، يمكن التوجه إلى حديقة الحيوانات الأليفة على بعد دقائق معدودة، والاستمتاع بإطعامها، والتقاط الصور التذكارية معها. والأكثر روعةً في "مادريزا لاند" أن الدخول إلى المتنزه مجاني لحاملي بطاقة الضيف التي يحصل عليها الزوار عن كل ليلة يمضونها في دافوس أو كلوسترز ضمن المقاطعة نفسها. 

قرية إينجلبيرغ

توفر قرية إينجلبيرغ الجبلية، وهي أكبر وجهة لقضاء العطلات في منطقة لوسيرن، مجموعةً واسعة من الأنشطة العائلية. وأكثر ما يطلبه السياح عند وصولهم إلى هذه الربوع الفسيحة، كيفية الوصول إلى منزلق لعبة الثلوج في "الثلج الأبدي" على قمة جبل تيتليس. وغالبًا تكون الرحلة عبر بحيرة تروبزي على متن قارب تجديف يكشف جماليات الجبل المكتسي بالأبيض، أو النزول بالبر عند أقرب نقطة تتيح جولة سهلة عبر الغابة على دراجة سكوتر. ويتحول الجبل الساكن خلال أشهر الإجازات إلى ملاذ خصب لعشاق الطبيعة ممن يرغبون في الاستمتاع بحياتهم بشكل مستقل، بعيدًا عن الصخب والضجيج. ويتحقق لهم ذلك من داخل منتجع تيتليس الذي يوفر إقامات مريحة وملائمة للعائلات ضمن قرية إينجلبيرغ.

الركن المشمس من زيرمات

لطالما كانت بلدة زونيغا تعرف بالركن المشمس من مقاطعة زيرمات السويسرية. وهناك على بحيرة لايزي يحلو اصطحاب العائلة، حيث ينشغل الأطفال باستكشاف ملعب المغامرات، فيما يسترخي الأهل في الأجواء المثالية المحيطة بالبحيرة وتأمّل المناظر المذهلة لجبل ماترهون. ومن الأنشطة المثيرة في الموقع، استئجار دراجة "كيكبايك" والنزول بها إلى القرية في أسفل الطريق. وهي تجربة سياحية لا تفوّت. ولصغار السن دون التاسعة من العمر فرصة الحصول على بطاقة "وولي" التي تسمح لهم بدخول مجاني إلى "ماترهورن" المحطة المحلقة. وهنا يمكنهم السفر بلا تكاليف في المصاعد الجبلية، والإقامة من دون رسوم في المنشآت الفندقية التي تضمن للأطفال عطلات بلا نفقات ولا ضرائب.

كران مونتانا - فردوس الأطفال

تعتبر حديقة "كران مونتانا" في جبال الألب مكانًا مناسبًا للأطفال الراغبين في الاستمتاع والمرح. وتوفر تحت إشراف متخصصين أنشطة التسلق وسيارات الكارتينغ الصغيرة والجولف المصغّر. وفيها كذلك فعاليات التزلج على الجليد وكرة الطاولة وكرة السلة، إضافة إلى فقرات كثيرة مسلية، مثل رواية القصص والرسم والتلوين على الوجوه. وتقع الحديقة وسط متنزه ألبي جميل مطل على بحيرة صغيرة تنتشر عندها الألعاب المائية الملائمة. والدخول إلى الوجهة الترفيهية الآمنة مجاني للأطفال ومرافقيهم حيث يتقاسمون أوقاتًا منعشة على تيراس المقهى.

جبن الفوندو في جشتاد

السفر إلى سويسرا لا يكتمل إلا بتذوق جبن الفوندو التي تقدم منطقة جشتاد أشهى أصنافه. ويعود السبب إلى طبيعة المناخ فيها بحكم تضاريسها، حيث تصنع أصناف الجبن المختلفة بمزيج مثالي للذواقة من محبي الحياة. والمكان الأمثل للتلذذ بالأجبان هو "فوندو لاند" التي تمثل كهفًا طبيعيًا لا يمكن أن تضاهيه أي جلسة أخرى في ربوع ملتفة بالمناظر الجبلية. والمشهد الغريب هنا وجود كوخ تقليدي تم تشييده ليتسع لـ3 أحواض فوندو ضخمة، مصممة بمساحة كافية، بحيث يتسع كل منها لـ8 أشخاص. وهي خلفية مثالية لتناول الطعام والتواصل الاجتماعي والاستمتاع بإطلالات بانورامية لا مثيل لها.

الارتحال مع الماعز

في مقاطعة سان موريتز السويسرية الهادئة، يتضمّن عرض الماعز مجموعة واسعة من الرحلات في جبال الألب الشامخة. وهذا النوع من الرحلات متوافر مع 5 رؤوس ماعز من بلدة إينجادين برفقة مالكها. وعلى امتداد البحيرات والأنهار والمروج الألبية والبيوت الأصلية، يكون مناسبًا التوقف في "ألبين تشيز دايري" بالقرب من منطقة مورتراتش غلاشييه الجليدية، حيث يُصنع الجبن والروب على نار مفتوحة. الموقع الريفي رائع لتناول وجبة الفطور والغداء أو الكيك التقليدي بالمكسرات مع الشاي أو القهوة. وتتوافر في المصنع برامج تبنيّ الماعز ورعايتها ضمن فترة الإقامة للسياح.

أورد ماتياس ألبريخت، مدير هيئة السياحة السويسرية في دول مجلس التعاون الخليجي، أن الوجهات الترفيهية على امتداد المقاطعات والمناطق الألبية تعمل على الترويج لمزيد من الاستقطاب. وقال: "إن الطبيعة في سويسرا تمثّل الدافع الأول لتوافد الخليجيين إليها في الصيف، ولاسيما مع احتضانها لأجمل البحيرات الكريستالية الصافية، والغابات شديدة الخضرة، وجبال الألب البكر والقرى الأصيلة". وأكد حرص المعنيين بالقطاع على توفير كل الخدمات التي يطلبها السائح في سويسرا، لتكون أكثر من مجرد بلاد تسكنها الطبيعة الساحرة والهواء النقي والمناخ الرائع.

وجهات

تشكّل المناظر الطبيعية في سويسرا ساحات فعاليات عملاقة، يتوزع أهمها في جبال الألب، حيث أماكن الجذب العائلي. بينها متنزّه الحبال في إنترلاكن، الحديقة المائية في لوغانو، أكبر متنزّه سويسري للمغامرات في دافوس، والكثير من وجهات الاستكشاف الأخرى. وللتخلّص من حرارة الصيف، وتحقيق الاسترخاء في الطبيعة، لا بد من التخطيط الجيد لعطلة ملأى بالأنشطة والمرح.

أضف تعليق