X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

في ذكرى جدتي الغالية..

الكاتب: فاطمة وليد عويسات.
 | 23-06-2018 - 10:34 | التعليقات: 0
في ذكرى جدتي الغالية..

أكتب كلماتي هذه تخليداً لذكرى جدتي الراحلة عن الديار، ذكرى لا يمكن لغبار الايام ولا مرور عدد لا نهائي من السنوات ان يمحوها ،ذكرى امرأة تعلقت حياتها بابتسامتنا ،جدتي التي كنا نشعر بمعنى الحياة من خلال وجودها.

فارقتينا يا غاليه ورحلتي عنا

رحلتي ورحل الفرح معك وتركنا

دق الحزن والهم بابنا

والضحكة بطلت تقرب على بلادنا

صار عمرنا بعيد عنا

وانسرقت بسمتنا منا

سافرتي يحنونه ولقلوب داعيتلك

يرحم ترابك صرنا مشتاقينلك

مشتاقين لوجودك معنا

لتبرة صوتك تحاكينا وتخرفنا

مشتاقين لدعواتك النا

ربنا يحمينا ويرضى عنا

اشتقنا للمعة الحلوة بعيونك وعذوبة ابتسامتك

لجمال روحك وطيبة قلبك ولروعة عصبيتك

ويحك يا حزيران فقد اشعلت في نفوسنا النيران

سرقت منا لؤلؤة ثمينة وغرست في قلوبنا امارة حزينة

كيف العيش بدونها وهي الوتين

وجودها في حياتنا يغنينا عن الملايين

لو وضعت في كف والعالم باخر لاخترناها هي فهي الاجمعين

رحلت عنا جنة الدنيا والشوق قتلنا والحنين

تكبلت ايدينا بالأصفاد

ولبست الطبيعة ثوب الحداد

اظلمت حياتنا وحل علينا السواد

لو تجندت كل حروف الضاد

فلا كلمة تصفك وتوفيكِ حقك يا أغلى الأحباب

لم يعد بيننا غاليتنا إلا الدعاء

ربي ارحمها واغفر لها وانظر لها بعين لطفك وكرمك يا رب العالمين

الف سلام لروحك الطاهرة

أضف تعليق