X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

قصة للحلوين..كيف أحمل رمضان معي طوال العام؟

الكاتب: موقع شوف
 | 11-06-2018 - 13:31 | التعليقات: 0
قصة للحلوين..كيف أحمل رمضان معي طوال العام؟

غدًا أول أيام العيد، فرح الاصدقاء وهللوا .. غدًا العيد .. غدًا العيد ، ودّع خالد أصدقاءه وجلس بعيدًا ناظرًا الى السماء وراح يحدث نفسه: اليوم يمضي شهر رمضان، هكذا مرت أيامه متعجلة، كان الأمس أول أيامك يا رمضان، لماذا لا تظل معنا يا رمضان؟ نحن نحب لياليك، هل انت غاضب منا ؟ لماذا لا تبقي معنا طوال العام، فأيامك كلها حلوة .

هل أنت غاضب مني يا رمضان؟ لقد شعرت بالتعب في صيام أول ايامك، لكني الآن اعتدت الصيام واحببته، أنا اشعر بالراحة وانا صائم .. انني أُحب الصيام واحبك يا رمضان، لقد داومت علي قراءة القرآن في لياليك وكنت أؤدي صلاتي في أوقاتها .. أننا جميعًا نحبك يا رمضان، ففي لياليك تكثر لقاءاتنا واجتماعاتنا وقبل أن تأتي كنا لا نلتقي إلا نادرًا .. فلماذا تتركنا ايها الشهر الكريم ؟ هل سنظل ننتظرك حتي العام القادم … ؟ ابق معنا ولا تذهب .

لم يلحظ خالد أن والده قريب منه واستمع نجواه،قال له : مالي أراك حزيناً يا بني ؟ كل اصدقائك فرحون .. غدًا أول ايام العيد .. أجاب خالد: أبي أنا فرح مثلهم، غدًا أول أيام العيد ولكني أسال شهر البركات شهر رمضان أن يظل معنا، فأنا وانت يا أبي وأُمي واخوتي وأصدقائي كلنا نحب رمضان، فلماذا يرحل عنا؟ سأله والده: أتريد أن يظل رمضان معك طوال العام؟ قال خالد : نعم .. نعم يا أبي .

قال الأب: سأدلك علي السبيل، لكن اجبني أولاً، ماذا احببت في رمضان وماذا تعلمت منه ؟ قال خالد: في شهر رمضان يا أبي اعتدت الصيام وشعرت معه بالراحة فلم أشك طوال شهر رمضان من أوجاع وآلام في معدتي .. تعلمت من رمضان يا ابي أن قليلاً من الطعام يكفيني، إنني اذكر يا أبي انه عند آذان المغرب كنت أتناول قليلاً من الماء وبضع تمرات واذهب للصلاة، وعند عودتي من الصلاة كنت أحس بعدم الجوع فعرفت قدر اسرافنا في طعامنا وشرابنا .

وأحسست يا أبي في رمضان مشاعر الفقراء فتعلمت قيمة التصدق علي المساكين والمحتاجين .. في رمضان يا أبي داومت علي قراءة القرآن وحفظت بعض آياته، وحرصت علي صلاة الفجر، فقد كنت احيانًا قبل شهر رمضان أتكاسل عن صلاتها، وكذلك حرصت علي صلاة الفروض في أوقاتها، وأحببت في رمضان زيارات الاقارب والاصدقاء، وكنت أفرح كثيراً عندما نجتمع كلنا في بيت جدي، أتذكر يا ابي؟ كانت ليالي جميلة وسعيدة .

قل لي بالله عليك يا أبي، كيف أبقي علي هذا الشهر الكريم فلا يرحل عنا؟ قال الاب: علم يا خالد ان الله سبحانه وتعالي جعل شهر رمضان شهر خير وبركات وفضله علي سائر الشهور، ولكنه كما قال سبحانه أيامًا معدودات، وأنا فرح يا بني لأنك أحسست حلاوة هذا الشهر، وعليك أن تتذكر ما تعلمته من شهر رمضان لتعمل به في باقي الشهور، بل في كل حياتك وهكذا تحفظ رمضان، عليك بالصدقة علي الفقراء ومداومة الصلاة في أوقاتها وقراءة القرآن، عليك بصلة الرحم والا تسرف في طعامك، هكذا تحفظ رمضان ويظل معك طوال العام .

قال خالد فرحًا: سأفعل يا أبي، وأنا سعيد بنصيحتك.. سيظل رمضان معنا طوال العام 

أضف تعليق