X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

فيديو| نوبات الغضب عند الأطفال

الكاتب: موقع شوف/وكالات
 | 09-06-2018 - 10:18 | التعليقات: 0
فيديو| نوبات الغضب عند الأطفال

تعتبر نوبات الغضب من السلوكيات المضطربة الأكثر شيوعًا عند الأطفال، وتظهر في الفترة من عمر العام الأول وحتى الرابع، ثم تقل بعد الخامسة في الغالب الأعم.

يبدأ الطفل في البكاء والصراخ والصياح، وربما يرمي نفسه أرضًا ويركل بيديه وقدميه على الأرض أو ربما يضرب من حوله أو يرميهم بما تصل إليه يداه، وفي بعض الحالات قد يتطور الأمر إلى الإغماء.

قد يكون التعبير عن نوبات الغضب تعبيرًا سلبيًا يعتمد على الكبت إذ يظهر على الصغير بعض الاكتئاب ويمتنع عن تناول الطعام ويبتعد عن المكان وعن إخوته وينعزل في غرفته وهو أشد خطرًا من إظهار نوبة الغضب.

 أسباب نوبات الغضب

يصاب الأبوان بالدهشة إذ لا يتناسب غضب الطفل مع الأسباب الظاهرة أبدًا فقد يغضب الطفل ويثور لأتفه الأسباب كأن يرى أنك قدمت له الطعام على غير ما اعتاد أو أن لون كوب الحليب ليس ككل مرة وهكذا.

مثيرات نوبات الغضب عند الطفل

*الحقيقة أن مثيرات نوبات الغضب هي الأسباب الحقيقية والتي قد تكون شيئًا مختلفًا تمامًا عن الأسباب الظاهرية التي يبكي الطفل عليها.

*تعب الطفل أو رغبته في النوم أو مرضه وشعوره بالألم

*التعدد في مصدر التربية وعدم الاتفاق بين الأبوين والتباين في سلوكهما كأن يكون أحدهما قاسيًا متشددًا والآخر متساهلًا جدًا

*عصبية الآباء وكثرة الانتقاد

*التدليل الزائد

*محاولة لفت نظر الأهل له خاصة بعد مجيء أخ جديد للأسرة

*ضعف الحالة الصحية أو معاناة الابن من تشوه خلقي يجعله راغبًا في لفت الانتباه

كيف تتعاملين مع طفلك أثناء نوبات غضبه؟

كوني هادئة .. اعلم أن الأمر شديد الصعوبة ولكن عصبيتك لن تحل الموقف بل ستزيده تعقيدًا

اتركيه فترة ليهدأ ويفضل أن تبتعدي عن المكان لكن ليس تمامًا ...بمعنى آخر ابتعدي عنه لكن لا تتجاهليه

إذا لم يستجب اطلبي منه أن يتوقف عن ذلك ومن الأفضل لو كلمه أباه إن كانت النوبة قد ظهرت بسببك أو بالعكس

لا تعاقبيه جسديًا أبدًا فهذه سن لا يجب أن تعاقبيه فيها بالضرب

بعد أن يهدأ كلميه وقولي له أنك تقدرين غضبه لكن المشكلة في طريقة تعبيره

إن كان يضربك أثناء نوبة الغضب فاسأليه هل يفضل أن تضربيه كما يفعل وهل وقتها سيكون سعيدًا وأنك تحبينه لكنك لا تحبين أن يفعل بك ذلك

لا تقدمي له ما يريد حتى لا تصبح تلك وسيلته للضغط عليك. أظهري له مثلًا أن صراخه لا يغير الأمر لصالحه فإن كان هياجه سببه عدم سماحك بمزيد منم مشاهدة التلفاز فلا تغيري رأيك وتسمحي له بذلك. التزمي بقرارك حتى بعد أن يهدأ.

اطلبي منه أن يفكر في الأمر وأن يخبرك كيف يجب أن تتصرفي معه لو تكرر منه ذلك

تجنبي مثيرات نوبات الغضب كأن يكون فوات موعد النوم مشكلة لذا فعليك العودة من الخارج قبل موعد النوم مثلًا

لا تشعري بالإحراج أمام الأغراب خارج المنزل أو أمام الضيوف وإلا ستكون هذه عادته للحصول على ما يريد

أضف تعليق