X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

لتجمع العائلة برمضان فوائد نفسية وصحية لا تتوقعها

الكاتب: موقع شوف
 | 04-06-2018 - 17:50 | التعليقات: 0
لتجمع العائلة برمضان فوائد نفسية وصحية لا تتوقعها

من أهم السمات الجميلة في شهر رمضان المبارك التجمعات العائلية المنتظمة على مدار أيام الشهر، سواء على مستوى الأسرة الصغيرة من خلال تجمع جميع الأفراد على موعد واحد للإفطار، أو على تجمع العائلة في رمضان من خلال الزيارات المتبادلة خلال الشهر الكريم.

وتجمع الأجداد والأحفاد على مائدة رمضان يحمل في طياته سر من أسرار فرحتنا بمجئ الشهر العظيم؟ نعم هذا حقيقي فقد أثبت الدراسات النفسية الحديثة أن تجمع الأسرة و العائلة بشكل دوري منتظم يحمل الكثير من الانعاكسات النفسية الإيجابية على الأفراد، وهذا ما سنتناوله في جولتنا عن تجمع العائلة في رمضان

تحدثت العديد من الدراسات عن  تجمع العائلة في رمضان ، وكان هدفها دراسة العلاقة بين أوقات تجمع الأسرة لتناول الطعام معاً، و بين المشاكل النفسية و السلوكية المختلفة خاصة لدى أفراد الأسرة الأصغر سناً.

و يقصد هنا بتجمع الأسرة أن يكون جميع أفراد الأسرة أو أغلبهم على أقل تقدير مجتمعين في وقت واحد لتناول الطعام معاً، وذلك بما لا يقل عن 3 مرات أسبوعيًا، وبشرط أن تكون الأجواء العائلية ودودة و مريحة لجميع الأفراد، و ألا يكون وقت الطعام مخصص لمناقشة المشاكل الداخلية أو تأنيب و توبيخ أحد أفراد العائلة.

لتجمع الأسرة في رمضان العديد من الفوائد للآباء والأمهات والمراهقين والأطفال، لذا سنخبرك بكل شيء بالتفصيل عن الأهمية والفوائد النفسية للتجمع لكل شخص:

- يتيح تجمع الأسرة المنتظم فرصة للآباء و الأمهات بمتابعة أولادهم عن كثب وملاحظة التغيرات  في حالتهم النفسية.

- يتيح فرصة للآباء و الأمهات بإظهار اهتمامهم ودعمهم لأبنائهم خاصةً في سن المراهقة في وسط زحام الحياة والعمل الذي يسرق الكثير من وقت العائلة .

- يتيح فرصة للأمهات بتشجيع أطفالهم على نوعيات الطعام الصحية من خلال كونهم نموذج وقدوة في اختيار نوعيات الطعام المتوفرة على المائدة .

- يقل معدل تدخين السجائر لدى المراهقين بنسبة تصل الى 20% في الأسر التي تتجمع بانتظام .

- يقل معدل تناول المخدرات بنسبة تتراوح بين 10 – 20 % لدى المراهقين المنتمين لأسر تتجمع بانتظام .

- تنخفض مشاكل تقدير الذات لدى المراهقين أقل 10% في الأسر التي تتجمع بانتظام لتناول الطعام معاً .

- تقل معدلات الانتحار لدى المراهقات بنسبة 15% في الأسر التي تتجمع بانتظام .

- معدلات الاكتئاب أقل بنسبة تصل إلى 15% لدى المراهين المنتمين لأسر تتجمع بانتظام .

- يقل لدى هؤلاء الأطفال معدل حدوث اضطرابات الأكل النفسية لنسبة تصل الى 30% .

- تزداد معدلات الطعام الصحي المتكامل في الفيتامينات لدى هؤلاء الأطفال بنسبة 24% .

- تقل معدلات زيادة الوزن والسمنة لدى هؤلاء الأطفال بنسبة تصل الى 12% .

من ناحية آخرى وجدت الدراسات أن التأثيرات الأيجابية لتجمع العائلة ترتبط بنسبة كبيرة بخلفيات الأسرة؛ حيث يكون انتظام الأسرة في تناول الوجبات معاً أغلب أيام الأسبوع انعكاس لإلتزامات و تقاليد عائلية ودينية أعمق، و هذا يلعب دور وراء الآثار الإيجابية لتجمع الأسرة .

لذا فإن حرص الآباء على تجمع الأسرة معاً يجب أن يكون مصحوبًا بأساس جيد من العلاقات و الأخلاقيات داخل نطاق الأسرة؛ لأنه دون هذا الأساس يصبح تجمع الأسرة شكليات فارغة من أي مضمون .

نصائحنا الذهبية لتجمع عائلي أفضل:

- الكبار قدوة للأطفال و المراهقين؛ لذا يجب أن تبتعد التجمعات العائلية عن جلسات النميمة.

- تجنبوا المقارنة بين أطفال العائلة فيما يخص الأداء الدراسي أو غيره؛ لما لذلك من آثار نفسية مدمرة .

- وقت العائلة مخصص للتواصل المباشر بين أفراد العائلة، و ليس للتواصل مع برامج التلفزيون؛ لذا ينصح بغلق التلفاز للحصول على أكبر قدر من التواصل الإنساني المباشر .

- التجمع العائلي ليس الوقت المناسب لتوبيخ المراهقين على أخطاء صدرت منهم في وقت سابق؛ حيث أن وجود عدد كبير من الأشخاص يمثل بيئة غير مناسبة للنصح بل يكون الأمر مصدر إحراج أكثر من أي شيء آخر.

- يجب أن تحرص كل أسرة صغيرة على أن يجتمع جميع أفرادها مالا يقل عن 3 مرات أسبوعياً .

لهذه الأسباب والأسرار التي وراء تجمع العائلة في رمضان كانت صلة الرحم مهمة، لذا لا تتوقفوا عن العزائم في رمضان، ولكن مع تدبير في المال، فالهدف هو السعادة وليس إهدار المال.

أضف تعليق