X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

خطة جديدة لدمج امتحانات "البجروت" مع مادة مفتوحة

الكاتب: موقع شوف
 | 04-06-2018 - 11:59 | التعليقات: 0
خطة جديدة لدمج امتحانات

أعلن  وزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت عن  الانتقال إلى صيغة جديدة في امتحانات البچروت، وهي دمج الامتحانات مع مادّة مفتوحة (كتاب مفتوح).

وأصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا بهذا الشأن جاء فيه : "بشكل تدريجيّ نُجري امتحانات البچروت الخارجيّة مع مادّة مفتوحة، بحيث يرتكز جزء من الامتحان على مادّة مفتوحة (كتاب مفتوح)، والجزء الآخر يبقى مع مادّة مغلقة. تشكّل هذه الخطوة جزءًا من سياسة الوزارة لدعم تعلّم ذي صلة، معمّق ومثير للفضول".

وأضاف البيان " في المرحلة الأولى نطبّق السياسة الجديدة في موضوع التاريخ، في المدارس الرسميّة. لدينا اليوم نحو 50 مدرسة تمتحن في موضوع التاريخ بمادّة مفتوحة ضمن تجربة رياديّة. وقد أثبتت هذه التجربة نجاحًا، وهناك مجال للتوسيع لتشمل كافّة طلّاب المرحلة الثانويّة". 

في ما يلي الجدول الزمني كما تمّ تحديده:

▪  2017-2018 نحو 50 مدرسة تمتحن بمادّة مفتوحة- امتحان البجروت الكامل.

▪ 2018-2019: نقيم استكمالًا بهذا الموضوع لمعلّمي التاريخ، وسيتلقّون رزمة فيها مقترحات لوحدات تعليميّة ونماذج امتحانات.

▪  2019-2020: يبدأ التعليم وفق الصيغة الجديدة.

▪ 2020-2021:  تُجرى امتحانات التاريخ وفق الصيغة الجديدة.

تتيح الامتحانات مع مادّة مفتوحة طرح أسئلة بمستويات تفكير عالية، أسئلة إبداء موقف، تحليل قطع أصليّة، وأسئلة تتناول قضايا أخلاقيّة.

من أجل ضمان ملاءمة الصيغة الجديدة لكافّة الطلّاب سنقيم 5 طواقم عمل:

 ▪ طاقم لبناء امتحانات بچروت جديدة.

▪ طاقم لملاءمة الامتحانات لفئات خاصّة.

 ▪ طاقم لبناء وحدات تعليميّة للمعلّمين.

▪ طاقم لبناء وحدات تعليميّة للمواضيع الّتي يتمّ تحويلها إلى التقييم البديل.

▪ طاقم لتكوين امتداد تربويّ ولتطبيق البرنامج أيضًا في المرحلة الإعداديّة. الى هنا نص البيان كما جاء من وزارة التربية والتعليم.

أضف تعليق