X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

تركيا: ما فعلته "إسرائيل" في غزة مجزرة دنيئة

الكاتب: موقع شوف
 | 14-05-2018 - 21:33 | التعليقات: 0
تركيا: ما فعلته

أدان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الاثنين، بشدة المجزرة الإسرائيلية التي وقعت في قطاع غزة، وأسفرت عن استشهاد 55 فلسطينيًا، وفق آخر حصيلة رسمية.

وفي مؤتمر صحفي له بمطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة، قال يلدريم "ندين بشدة هذه المجزرة الدنيئة".

وأوضح أن الولايات المتحدة تحتفل بنقل سفارتها إلى القدس، وفي الوقت ذاته، يرتكب جنود إسرائيليون دون تردد مجزرة خلال مظاهرة نظمها شبان مدنيون عزل لاسماع قضيتهم إلى العالم.

وأضاف: "لا يمكن أبدًا قبول أن يكون لواشنطن التي تزعم أنها ستحافظ على السلم العالمي وتكون وسيطا للسلام، دورًا في مجزرة قطاع غزة".

وأردف: "للأسف الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل غير مبالية بقتلها للمدنيين، وأصبحت بذلك شريكًا في الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية".

وشدد أنه لا يمكن لتركيا والعالم الإسلامي والإنسانية أن تقبل بوقوع مجزرة لا سيما قبل أيام من حلول شهر رمضان المبارك.

وأكد أن الشبان الفلسطينيون لم يقوموا بشيء سوى رفع أصواتهم لشد انتباه العالم إلى قضيتهم، متسائلًا "هل هناك قتيل إسرائيلي واحد؟".

وحول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، قال يلدريم "هذا استفزاز صريح، وتجاهل علني لوجود دولة فلسطين، واغتصاب لحقوقها". مضيفًا أن تركيا "تدين مجددًا وبشدة هذا القرار، وتعتبره بحكم العدم".

وشدد أن هذا الاستفزاز سيفاقم من المشاكل في المنطقة، وسيترك أثرًا عميقًا في القضية الفلسطينية، وسيصعب أكثر إرساء السلم والاستقرار في المنطقة.

وأكد أن الولايات المتحدة بإشعالها حريقا في الخارج، تحاول صرف الأنظار عن اللهيب التي في داخلها.

وأشار يلدريم إلى أن تركيا ستبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى نيل حريته.

ودعا العالم الإسلامي للوقوف على قلب رجل واحد إزاء المجرزة التي وقعت في غزة.

وأعرب عن تمنياته بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى الفلسطينيين. مؤكدًا أن الدولة التركية وشعبها مستعدان لتقديم كافة أشكال الدعم لأشقائها.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 55 شخصًا وإصابة ألفين و410 آخرين بجراح مختلفة برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة.

أضف تعليق