X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع
الاكثر قراءة

تجربة رائعة في الأسواق الشعبية في مكسيكو سيتي

الكاتب: موقع شوف
 | 13-05-2018 - 12:08 | التعليقات: 0
تجربة رائعة في الأسواق الشعبية في مكسيكو سيتي

تعتبر الأسواق الشعبية عامل جذب سياحي مهم جدًا في مكسيكو سيتي، ويمكن اعتبارها شريان الحياة في المدينة.

ولذا نقدم لمحبي التسوق اليوم قائمة بأهم المراكز التجارية والأسواق الشعبية في "مكسيكو سيتي" نظرًا لما توفِّره من تجارب ممتعة.. تابعوا معنا:

"لا لانغونيلا"

تتخصَّص هذه السوق في "تيانغويس" في بيع التحف والأثاث الحديث العائد إلى منتصف القرن والملابس القديمة والمجوهرات. وعلى السائحين ألا يتوقّعوا المساومة في الأسعار، نظرًا إلى أنَّ البائعين يعرفون قيمة ما يملكونه.

"م يركا دو دي سان خوان"

تمتدُّ هذه السوق على مبنيين، وتبيع الفواكه واللحوم والخضراوات، كما تكثر فيها الأكشاك التي تقدم العصائر والمعجنات. أسواق اللحوم البريَّة لديها عروض فريدة من نوعها (الغزلان والتماسيح والإغوانا والعقارب) والجبن.

"ميركادو ميديلين"

سوق عامَّة في شارع "كولونيا روما"، تعرض الفواكه والخضراوات ذات الجودة العالية. وفيها، من المُمكن العثور على المنتجات والسلع من دول أمريكا اللاتينية الأخرى. أعلام كولومبية وهندورية ترتفع في الأكشاك التي تبيع الخضراوات المستوردة. ويمكن أيضًا شراء الزهور والأعمال الحرفيَّة والجبن المُجفَّف والأثاث المصنوع يدويًّا.

تيوسداي تيانغويس" في حيّ "كونديسا"

كلَّ ثلاثاء، تُقفل ثلاثة من الشوارع الجانبيَّة غربي "كونديسا" أمام حركة المرور، وتتحوَّل إلى سوق للمزارعين. وهناك، تكثر الأكشاك التي تبيع صنوف اللحوم والفواكه والخضراوات. وفي هذا الإطار، يُنصح بالبحث عن النساء كبيرات السن في ضواحي السوق، فهنَّ غالبًا يزرعن الفواكه والخضروات الطازجة ويبعنها، في حين أنَّ الباعة الآخرين يحصلون على بضائعهم من التوزيع التجاري. من بين هذه الأكشاك، يمكن العثور على الفطر البرِّي والبيض الطازج من المزرعة والأفوكادو والخضراوات البريَّة.

"ميركادو كويواكان"

يمكن قضاء يوم كامل من الإجازة في "ميركادو كويواكان"، السوق الواقعة في قلب حيّ "كايوويكان"، حيث يمكن ارتياد المتنزَّهات القريبة، والقيام بجولة في متحف التشكيليَّة المعروفة فريدا كاهلو وتناول وجبة الفطور الصباحية التقليديَّة. تبيع السوق المؤلَّفة من طبقتين الفواكه والخضراوات والمواد الغذائيَّة الجافة واللحوم في الطبقة الأولى منها. وفي الثانية، تعرض البخور وحقائب الظهر المنسوجة. كما تحلو هناك تجربة الوشم بالحنَّاء.

أضف تعليق