X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

فيديو| برنارد مادوف اكبر محتال في التاريخ

 | 12-05-2018 - 15:08 | التعليقات: 0
فيديو| برنارد مادوف اكبر محتال في التاريخ

برنارد مادوف هو رجل أعمال معروف، هو أمريكي الجنسية وقد قام بتأسيس شركة رنارد مادوف الاستثمارية للأوراق المالية في عام 1960 ميلادياً، وكان هو رئيس هذه الشركة العملاقة حتى يوم أعتقاله، فهي تعد  شركة واحدة من أكبر شركات صانع السوق في وول ستريت، وقد ساعده في عمله العديد من أقاربه ومنهم أخيه بيتر، كما قام أبناؤه مارك و أندرو بالانضمام للعمل معه في المجموعة، كما أن  برنارد مادوف هو الرئيس السابق لبورصة ناسداك الإلكترونية .

و قد تخرج من كلية هوفسترا عام 1960 ميلادياً، وذلك بتخصص علوم سياسية، و كان يسكن في روزلين منذ السبعينات، يعد برنارد مادوف هو أكبر محتال في التاريخ عامة، وفي الولايات المتحدة الأمريكية خاصةً.

نشأة برنارد مادوف:

ولد برنارد مادوف في 29 أبريل عام 1938 ميلادياً، حيث يبلغ من عمره 76 عاماً الآن، وقد ولد في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

أسرة برنارد مادوف:

هو أبن لأبوين يهوديين، حيث كان والده يعمل في سوق الأوراق المالية وهو من مواليد عام 1910 ميلادياً وقد توفي في عام 1972 ميلادياً، وأمه كانت ربة منزلة وهي من مواليد عام 1911 ميلادياً وقد توفت عام 1974 ميلادياً، و في 28 نوفمبر عام 1959 ميلادياً قد تزوج برنارد مادوف  من روث مادوف وقد أنجب منها مارك الذي ولد في 11 مارس 1964 وأندرو ولد في 8 أبريل 1966 ميلادياً، وقد مات مارك منتحراً شنقا بالضبط بعد عامين من اعتقال والده، ثم مات أندرو من سرطان الغدد الليمفاوية في 3 سبتمبر 2014 ميلادياً.

ممتلكات برنارد مادوف:

لديه شقة فاخرة بمانهاتن والتي تبلغ أكثر من 5 ملايين دولار، كما أنه يمتلك بيوتاً في بالم بيتش في فلوريدا وفي فرنسا، كما أنه لديه  قارب صيد

الأعمال الخيرية لبرنارد مادوف:

قام رجل الأعمال الأمريكي برنارد مادوف بالعديد من الأعمال الخيرية وتقديم المساعدات لجميع المحتاجين، حيث أنه قام بتقديم الخدمة في مجالس المؤسسات غير الهادفة للربح، كما أنه قام بالمساعدة في بعض الجمعيات الخيرية مثل مؤسسة روبرت ومؤسسة أسرة ومؤسسة بيكور، كما تبرع للعديد من المستشفيات و قام بالتبرع  ب6 ملايين دولار لأبحاث سرطان الغدد الليمفاوية.

أعتقال برنارد مادوف:

لقد تم أعتقال برنارد مادوف في  11 ديسمبر من عام 2008 ميلادياً، حيث قام ابنه بتقديم بلاغ ضد أبيه، يتهمه فيه بالنصب والاحتيال، حيث قام بالنصب ما يزيد عن 50 مليار دولار، فهي تعد  بأنها أكبر عملية نصب استثمارية تمت على يد شخص واحد، وبسبب برنارد مادوف قامت العديد من البنوك الإعلان عن ضياع أكثر من مليار دولا بسببه، ومن هذه البنوك بنوك أسبانية وسويسرية وفرنسية وإيطالية وبنوك من دول أخرى أيضاً، في 12 مارس 2009 اعترف مادوف بأنه مذنب في 11 الجنايات الاتحادية.

أضف تعليق