X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

إدلب | قتلى بغارات روسية وأنباء عن هدنة محلية

الكاتب: موقع شوف
 | 05-05-2018 - 19:42 | التعليقات: 0
 إدلب | قتلى بغارات روسية وأنباء عن هدنة محلية

 

قُتل اليوم السبت، أربعة مدنيين وأُصيب آخرون جراء غارات للطيران الروسي في ريف إدلب الجنوبي، في وقت ذكرت مصادر أن تركيا وروسيا توصلتا، اليوم السبت، إلى "هدنة موسمية قابلة للتجديد" تشمل قرى وبلدات جنوب شرق إدلب.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إنّ طائرات روسية أغارت في ساعات متأخرة من الليلة الماضية على أطراف بلدة النقير ما أدى إلى إصابة 14 مدني معظمهم من نازحي ريف حماة، بالإضافة إلى إلى دمار كبير في ممتلكات، وذلك بالتزامن مع وقوع إصابات في قرية أرينبة جنوب إدلب جرّاء قصف مماثل.

ولفت المصدر إلى أن مدة الهدنة شهر واحد قابلة للتجديد، تبدأ من الساعة السادسة صباحا حتى السابعة مساء من كل يوم، وتشمل بلدات وقرى "التمانعة، والسكيك، وترعي، وأم جلال، والخوين، والزرزور، وأم الخلاخيل، والفرجة، والمشيرفة، وتل خزنة، واللويبدة، وسحال، والتينة، وأبو شرحة، وتل دم".

ووعد الجانب التركي، في وقت سابق، الأهالي بالسعي إلى هدنة شاملة تضمن عودة الأهالي إلى منازلهم في مراحل لاحقة، حسب عضو اللجنة.

وسبق أن قتل عدد من المدنيين بينهم نساء، أثناء عملهم في الأراضي الزراعية نتيجة لقصف طائرات النظام وروسيا للمنطقة بشكل يومي، كما سبق أن طالبت هيئات مدنية وعسكرية تركيا باعتبارها ضامنا لاتفاقية خفض التصعيد بمنع قوات النظام وروسيا من استهداف المدنيين في المحافظة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أعلن أمس الجمعة، أن قوات بلاده ستبقى في منطقة عفرين، شمال حلب، حتى تحقيق الأمن فيها كاملا، إضافة إلى محافظة إدلب ومنطقة منبج.

وقال إردوغان، خلال إجابته على أسئلة الحاضرين في لقاء شبابي بإسطنبول، إنّ "الهدف التالي لأنقرة هو تحقيق الأمن في محافظة إدلب ومدينتي تل رفعت ومنبج".

وأضاف: "نواصل المباحثات مع الولايات المتحدة، وهدفنا عدم إراقة دماء أكثر، نحن غير طامعين في أراضي سورية، ولكن سلام ورفاهية الشعب السوري أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا".

 

أضف تعليق