X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

التعرف على منفذي عملية اغتيال " طيّار حماس"

الكاتب: وكالات
 | 02-05-2018 - 21:00 | التعليقات: 0
التعرف على منفذي عملية اغتيال

أعلن القضاء التونسي الأربعاء، التعرف على هوية الشخصين اللذين اغتالا مهندس الطيران التونسي محمد الزواري.

وقال سفيان السليطي المتحدث باسم "القطب القضائي التونسي لمكافحة الإرهاب" (مجمع قضائي مختص في قضايا مكافحة الإرهاب): "تم التعرف على هوية العنصرين اللذين قاما بعملية اغتيال الزواري، وهما يحملان الجنسية البوسنية".

وأضاف السليطي خلال مؤتمر صحافي في العاصمة التونسية، أنه "تم إلقاء القبض على أحد العنصريْن في كرواتيا، في 13 مارس (آذار) الماضي".

ولم يحدد ما إن كان قد تم اعتقال العنصر الثاني أم أنه لا يزال طليقًا.

وبحسب السليطي فإن القضاء التونسي وجّه إنابات قضائية، في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين ثاني، إلى كل من مصر ولبنان وكوبا وتركيا وبلجيكا والسويد والبوسنة، بخصوص ملف الزواري.

والإنابة القضائية هي طلب رسمي من محكمة لمحكمة أجنبية، للحصول على بعض أنواع المساعدات القضائية.

وتابع السليطي: "تفاجأنا مؤخرًا بإبلاغنا من السلطات البوسنية رفضها تسليم العنصر الذي جرى القبض عليه في كرواتيا، لتونس".

ولم يقدّم السليطي تفاصيل إضافية حول الجزئية الأخيرة.

وفي 15 ديسمبر/كانون الأول 2016، أعلنت السلطات التونسية عن استشهاد الزواري (49 عامًا) بمدينة صفاقس جنوبي تونس، بـ 20 رصاصة؛ 3 منها استهدفت جمجمته، فيما أُصيب بـ 17 رصاصة في بقية جسمه

واتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل باغتيال الزواري الذي أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لـ"حماس"، أنه كان عضوًا فيها.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتهمت حماس في مؤتمر بالعاصمة اللبنانية بيروت، رسميًا جهاز "الموساد" بالمسؤولية عن اغتيال الزواري، عضو جناحها العسكري، بالتعاون مع جهات أخرى (لم تحددها)، قالت إنها قدمت له خدمات لوجستية.

والزواري لُقّب بـ "طيار حماس"؛ نظرًا لدوره في تصنيع طائرات دون طيارات أُدخلت إلى قطاع غزة لصالح كتائب القسام، الجناح العسكري المسلّح للحركة.

أضف تعليق