X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

الصحافي ياسر مرتجي من غزة.. سافرت روحه الى السماء قبل جسده

الكاتب: موقع شوف/وكالات
 | 07-04-2018 - 13:42 | التعليقات: 0
الصحافي ياسر مرتجي من غزة.. سافرت روحه الى السماء قبل جسده

شيع الصحفيون الفلسطينيون في قطاع غزة موكب مهيب الشهيد الصحفي ياسر مرتجى من مجمع الشفاء الطبي الى منزله حيث من المقرر أن يصلى عليه في المسجد العمري الكبير قبل أن يوارى الثرى. وتمّ وضع ملابس الصحافة التي استشهد وهو يرتديها على جثمانه وهو محمولا على الاكتاف

أفادت مصادر فلسطينية نقلا عن المتحدّث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة: "أعلن صباح اليوم السبت عن استشهاد الصحفي ياسر مرتجى (30 عامًا) متأثرًا بجراحه الخطيرة جراء تعرّضه لرصاصة أطلقها فرد من جيش اسرائيل أصابته في بطنه يوم أمس الجمعة خلال مسيرات العودة الكبرى أو كما أطلقوا عليها اسم جمعة الكوتشوك والمرايا العاكسة" بحسب المصادر.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة في بيان له إنّ: "الصحفي مرتجى كان يرتدي درعا واقيا كتب عليه "press" (صحافة) حينما استهدفه جيش اسرائيل. وأوضح أنّ مرتجى يعمل صانع أفلام، وشارك في صناعة مجموعة من الأفلام الوثائقية التي بثت عبر وسائل إعلام عربية وأجنبية عن الأوضاع في قطاع غزة".

هذا ومن جهتها قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إن: "ستة صحفيين أصيبوا برصاص قوات الجيش الإسرائيلي خلال تغطيتهم المواجهات شرق قطاع غزة. واستنكرت النقابة في بيان لها الاستهداف الإسرائيلي المتعمد للصحفيين في غزة رغم ارتدائهم الملابس الخاصة بالصحفيين وعدم تشكيلهم أي خطر أو تهديد على الجنود.

يشار إلى أن الوضع الأمني تدهور بشكل لافت في قطاع غزة منذ الأسبوع الماضي، حيث تجمهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل للمطالبة بالعودة في ذكرى إحياء يوم العودة.

وكان الصحفي ياسر مرتجى قد كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: "نفسي يجي اليوم اللي اخد هاي اللقطة وأنا بالجو مش ع الأرض. اسمي ياسر مرتجى عمري 30 سنة ساكن في مدينة غزة، عمري ما سافرت!".

الصحافي ياسر مرتجي من غزة.. سافرت روحه الى السماء قبل جسده

أضف تعليق