X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

"إيكيجاي" فكرة يابانية جديدة تخلصك من خمول الصباح

الكاتب: موقع شوف
 | 10-03-2018 - 14:50 | التعليقات: 0

يعد الاستيقاظ في الصباح من أصعب الأمور والقرارات التي يمكن أن يتخذها الكثيرون، ما يجعلهم يتحايلون على المنبه في هواتفهم الذكية، من أجل الحصول على غفوة قصيرة.

ووفقًا لما نقله موقع "سبوتنيك" صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فإن هناك فكرة يابانية قد تساهم في استيقاظك نشط في الصباح، وأن تشعر في كل يوم بالتجدد والحيوية.

وأطلق على الفكرة اليابانية اسم "إيكيجاي"، وتعني أن "يكون لديك سببا يجعلك تستيقظ في الصباح، والذي هو هدفك في الحياة".

وتستخدم هذه الفكرة بشكل كبير، في جزيرة "أوكيناوا" اليابانية، حيث يتميز سكانها بطول العمر، وكلمة "التقاعد" لا مكان لها في قاموسهم.

وأوضح طبيب علم الأعصاب، ومؤلف كتاب "Awakening your Ikigai" أو "صحوة الإيكيجاي بداخلك"، كين موجي، كيفية تفعيل فكرة "إيكيجاي"، وذلك بالبدء بتقبل نفسك، وأن تتواصل معها ومع العالم، وأن تعثر على السعادة في الأمور الصغيرة في حياتك.

ويقول موجي أن تحدي "الإيكيجاي" الخاص بك لا يعني بالضرورة أن تحدث تغييرات ضخمة في روتينك المعتاد، ولكن بفعل الأمور البسيطة التالية، والتي ستزيد من طاقتك، وتشعرك بالسعادة والرضا مع بداية اليوم:

1- التمرين

ممارسة رياضات بسيطة غير مجهدة بدنيا، مثل السير، أو اليوجا في غرفة المعيشة، أو الرقص على أنغام الموسيقى أثناء تناولك للإفطار.

2- الإفطار

يعد أهم وجبة في اليوم، فيجب تناول إفطار لذيذ يحمل نكهة مفضلة لديك، وينصح "موجي" بتناول الشوكولاتة والقهوة، ويوضح في كتابه "أن مادة الدوبامين ستنطلق في الدماغ، وهو ما يعزز من الاستيقاظ، قبل استلام المكافاة، وهي الشوكولاتة والقهوة".

3- انطلاقة اجتماعية

التواصل الاجتماعي من أهم أعمدة فكرة "إيكيجاي"، حيث إن التواصل مع زميل في الصباح لعدة دقائق قد يلعب دورا إيجابيا في حياتك، ويجعلك مقبلا على الحياة، ويكسر الروتين بداخلك.

ووفقًا لاستطلاع رأي أجري في عام 2008، فإن الأمريكيين كانوا سعداء بشكل كبير بعد تواصلهم اجتماعيا لمدة 6 أو 7 ساعات يوميا.

ويقول "موجي" أن مجرد توجهك للعمل في الصباح، ثم الجلوس هناك لمدة 8 أو 9 ساعات، ثم العودة إلى المنزل مرهقا، سيقضي على حياتك الاجتماعية تدريجيا.

أضف تعليق