X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

عملية نابلس: المستوطن استُهدف بـ 22 طلقًا والاحتلال يعتقل 18 شخصا

الكاتب: موقع شوف/وكالات
 | 11-01-2018 - 08:34 | التعليقات: 0
عملية نابلس: المستوطن استُهدف بـ 22 طلقًا والاحتلال يعتقل 18 شخصا

بينت التحقيقات الإسرائيلية في عملية إطلاق النار مساء الثلاثاء التي قُتل فيها مستوطن إسرائيلي قرب نابلس شمال الضفة الغربية إطلاق المنفذين 22 عيارًا ناريًا من سلاح أوتوماتيكي تجاه مركبة المستوطن.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن المهاجمين استغلوا الظلام لتنفيذ العملية وانسحبوا من المكان بسيارة اتجاه قرى غرب المدينة.

وتفقد قائد أركان الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت مكان العملية صباح الأربعاء وتوعد بملاحقة المنفذين وقرر الدفع بقوات عسكرية جديدة إلى المنطقة للمساعدة في العثور على المهاجمين.

ويتولى جهاز الأمن العام (الشاباك) مهمة التحقيق التي يرى بأنها تشبه إلى حد كبير عملية "إيتمار" شرق نابلس في 2015 وقتل فيها مستوطنان، حيث استغل المهاجمون الليل وقلة الحركة على الشوارع لتنفيذ العملية والانسحاب سريعًا، والتي نفذها مجموعة من حركة حماس.

وفي السياق، قررت عائلة القتيل دفنه في البؤرة الاستيطانية "جافات جلعاد" والتي قتل على مدخلها، حيث كان يسكن هناك منذ 10 سنوات، بينما يعد دفنه سابقة حيث جرت العادة على دفن القتلى في مدينة القدس المحتلة.

وكان الصحافي الإسرائيلي في القناة الإسرائيلية الرسمية غال بيرغر قال الليلة الماضية معقباً على بيان كتائب القسام حول العملية إنه "من الشاذ جدًا أن يعقب الجناح العسكري التابع لحماس وبهذه السرعة على عملية وقعت بالضفة الغربية وهذا يدلل على معرفة مسبقة".

وفي غضون ذلك اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس 18 مواطنًا خلال مداهمات بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، فيما تواصلت اعتداءات المستوطنين على المواطنين ومركباتهم.

ففي رام الله اعتقلت القوات ستة شبان بعد اقتحامها لقريتي دير نظام والنبي صالح المجاورتين شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة.

ونقلت وكالة "صفا" عن الناشط في مجال حقوق الإنسان بلال التميمي إن قوة عسكرية اقتحمت منزله في قرية النبي صالح بأكثر من 20 جنديًا واعتقلوا نجله محمد (19 عامًا)، دون القيام بأعمال التفتيش في المنزل.

وأضاف أن جنود الاحتلال نصبوا حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي للقرية خلال ساعات الصباح.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان في قرية دير نظام وهم: عبد الله خير التميمي (18 عاما)، وعبد اللطيف عبد الفتاح التميمي (26 عاما)، والشقيقين مؤمن محمود التميمي (19 عاما)، وإياس التميمي (17 عاما).

وذكرت وكالة "صفا" على لسان شهود عيان من القرية أن عشرات الجنود داهموا المنازل وقاموا بأعمال التفتيش والتحقيق مع الأهالي، وتخريب الأثاث ومقتنيات المنازل.

وفي قرية بيتين شرقا، اعتدى مستوطنون متطرفون في ساعة مبكرة من الليل على مركبات المواطنين، كما حاول المستوطنون الاعتداء على المركبات في قرية بيتللو غربا.

كما أطلق الاحتلال القنابل الصوتية وقنابل الإنارة تجاه منازل المواطنين في قرية الجانية قبل منتصف الليل.

واعتقلت قوات الاحتلال مساء أمس المحاضر في جامعة بير زيت مجدي مفارجه، بعد استدعاءه للمقابلة لدى المخابرات في سجن "عوفر".

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين خلال مداهمات في مناطق بالمدينة وفتشت منازلهم واعتدت عليهم.

وأفاد مواطنون لوكالة "صفا" أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين فيصل زكارنة وعبد الرازق زكارنة عقب مداهمة منازلهم في بلدة أم التوت شرق جنين.

وكذلك اعتقلت ثلاثة شبان خلال مداهمات في مخيم جنين وهم: محمد النوباني، وفادي حويل، ومحمد عزازية وفتشت منازلهم وانتشرت في الأزقة.

كما اقتحمت بلدة يعبد جنوب جنين واعتقلت شابين هما: يحيى أبو شملة ، ومجدي غازي البري وتمركزت على مدخل البلدة لساعات.

وفي نابلس، ذكرت مصادر محلية لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عزام ابو العدس (32 عامًا) بعد مداهمة منزله في بنايات البيبي بشارع التعاون في مخيم بلاطة.

يذكر أن أبو العدس اعتقل أكثر من مرة وأمضى في سجون الاحتلال 7 سنوات، وأفرج عنه من اعتقاله الأخير قبل خمسة شهور ونصف، وهو باحث سياسي مختص بالشأن الإسرائيلي.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة "عصيرة القبلية" جنوب نابلس، واعتقلت الشاب سيف باسم صالح (٢٠ عامًا) من منزل عائلته في الحارة "الفوقا".

عملية نابلس: المستوطن استُهدف بـ 22 طلقًا والاحتلال يعتقل 18 شخصا
عملية نابلس: المستوطن استُهدف بـ 22 طلقًا والاحتلال يعتقل 18 شخصا

أضف تعليق