X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

ترمب: أزحنا القدس الجزء الأكثر تعقيدًا عن الطاولة

الكاتب: وكالات
 | 03-01-2018 - 12:59 | التعليقات: 0
ترمب: أزحنا القدس الجزء الأكثر تعقيدًا عن الطاولة

في تصريح هو الأوضح حول أهداف إعلان مدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إننا "أزحنا القدس الجزء الأكثر تعقيدا عن الطاولة".

وادعى ترمب في تغريده له صباح اليوم –ترجمتها وكالة "صفا"- أن "إسرائيل ستضطر أن تدفع أكثر من أجل ذلك"، في إشارة إلى اتفاق تسوية مع السلطة الفلسطينية.

وكتب ترمب في تغريدته: "ليست لباكستان وحدها ندفع مليارات الدولارات مقابل لا شيء، هناك آخرون كذلك، والفلسطينيون مثال على ذلك، ندفع لهم مئات الملايين من الدولارات سنويًا ولا نقابل باحترام أو تقدير، حتى إنهم لا يريدون التفاوض على معاهدة سلام تأخرت كثيرًا مع إسرائيل، أزحنا القدس- الجزء الأكثرًا تعقيدًا عن الطاولة- وستضطر إسرائيل أن تدفع أكثر من أجل ذلك".

وأضاف ترمب "ولكن مع عدم وجود رغبة لدى الفلسطينيين لمحادثات السلام، لماذا يتوجب علينا أن ندفع لهم هذه المبالغ الكبيرة مستقبلًا؟".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قال إن السلطة كانت تنتظر "صفقة القرن" التي أعلن ترمب أن يقوم بإعدادها لتسوية سياسية بين السلطة والكيان فجاءت "صفعة العصر"، في إشارة إلى إعلان ترمب في 6 ديسمبر الماضي القدس "عاصمة لإسرائيل"، ونقله سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى المدينة المقدسة.

وترى السلطة الفلسطينية وحركة فتح بإمكانية تحقيق تسوية سياسية مع الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية يكون الجزء الشرقي من مدينة القدس عاصمة لفلسطين.

وقبل أسبوع كشف رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنية عن وجود معلومات من بعض المطلعين تفيد بأن الإدارة الأمريكية قد تُقدم على قرارات جديدة تتعلق بمدينة القدس المحتلة، والقضية الفلسطينية"، مؤكدًا أنها معالم "صفعة القرن" التي راهن عليها البعض.

وبين هنية أن القرارات تشمل الاعتراف بيهودية دولة الاحتلال وضم المستوطنات للكيان وشطب حق العودة.

أضف تعليق