X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

كيفية تحليل شخصية الاطفال من رسوماتهم

الكاتب: موقع شوف
 | 31-12-2017 - 20:41 | التعليقات: 0
كيفية تحليل شخصية الاطفال من رسوماتهم

يهتم العلماء بدراسة وتحليل كل ما يرسمه الأطفال ، وذلك بسبب اعتقاد العلماء ان كل ما يرسمه الأطفال مهما كان يعبر عن جزء من شخصيته ويعكس الحاله النفسيه للطفل ، فيقول العلماء ان الرسومات الاطفال ايا كانت لها ارتباط كبير وصله وثيقة بالشخصية وتعبر عن ما يمرون به من حاله نفسيه ومن مشاكل.

لذلك ينصح دائما الاخصائيون النفسيون الأباء والأمهات بضرورة متابعة ابنائهم دوما ، وملاحظه ما يرسمه الأطفال ايا كانت الرسومات تلقائية وعفويه حتى وان كانت خطوط ومربعات فكل ذلك له دلائل نفسيه وتعكس شخصيه الطفل ليسهل على الاباء والأمهات من التعرف على أطفالهم اكثر والتعرف على طرق التربيه المناسبة لهم.

وهنا لابد من عرض بعض التحليلات النفسيه التي أشار اليها علماء النفس وارتباطها بالحاله النفسيه للطفل وما يمر به من مشاكل ، ومساعدة الاباء والأمهات في تحديد ما اذا كانت هذه الرسومات تعكس مشكله نفسيه أم أنها رسومات تلقائية ومن هذه التحليلات لرسومات الاطفال الاتي :-

يجب أن نكون على علم أن الأطفال لهم شعور نفسي يفوق احساس الشخص الكبير ، فهم لا يستطيعون بالتعبير عن ما يدور داخلهم من شعور بالكلام ولكنه قد يعمل على التعبير عنه بشكل لا ارادي من خلال ترجمه هذا الشعور بالرسومات والأشكال العشوائية.

عادة ما يتضايق الأطفال من كثرة توجيه الاسئلة لهم وخاصة عندما لا يمتلك الطفل الأجوبة على كل هذه الأسئلة ، لذلك ننصح دائما الاباء والأمهات بان يسمحوا لأطفالهم بالرسم لأن الرسومات تعتبر ملجأ أمن للطفل للتعبير عن بداخله بحريه ودون قيود ودون الشعور بالقلق او الخوف.

مراحل تطور الرسومات عند الطفل :-

يمر الطفل مراحل مختلفة ومتعددة فيما يخص الرسم وهذه المرحله ترجع لما يمر به الطفل من تغيرات بسبب اختلاطه مع البيئة الخارجية والمجتمع فشعوره وهو في المنزل مختلف عن شعوره عن بدء خروجه للعالم الخارجي ، والمراحل التي يمر بها الطفل تكون مستمرة منذ الطفولة وحتى فترة المراهقة.

يبدأ التعبير عند الطفل في المرحله التي يستطيع مسك القلم وعادتا تكون من عمر السنتين وحتى الاربع سنوات وهي المرحله الاولى لمسك القلم وهو يعبر عنها بما يعرف بــ ((الشخبطة)) وهذه الشخبطه ليس لها دلاله لأنه لا يستطيع التحكم في القلم.

والمرحلة الثانية من تكون من عمر أربع سنوات حتى السبع سنوات وهنا يكون الطفل له وعي اكبر وعنده قدره على التحكم بالقلم وتعبير الى حد ما.

والمرحلة الثالثة تكون من بين سن 7 سنوات وحتى عمر 10 سنوات وهنا يكون ادراك الطفل قد اكتمل بعض الشئ ويمكنه التعبير عن شعوره بتلقائية اكثر.

ومن سن 10 سنوات وما فرق يبدأ الطفل برسم ما يراه بالطريقة التي يعبر بها عن كيفيه رؤيته لهذه الاشياء.

دلائل لبعض رسومات الاطفال :-

يقدم الاطباء النفسين بعض التحليلات للرسومات التي تشير لدلائل يجب الاهتمام بها ومن هذه الرسومات الاتي:-

الحاله الاولى:- اذا قام الطفل بدء الرسم من يسار الصفحة هذا يشير الى أن الطفل يمر بحالة مرضية وبحاجة الى اهتمام ورعايه وحنان

الحالة الثانيه :- اذا قام الطفل برسم صورة لام والأب وقام برسم الام بحجم اكبر من الأب هذا يدل على رؤية الطفل لأم على انها هي من تسيطر بشكل اكبر ، اما اذا قام برسم نفسه وهو يحتضن امه دل ذلك على افتقاده لحنان الام.

الحاله الثالثه :- اذا قام الطفل برسم اشخاص بدون اوجة هذا يدل عدم شعور الطفل بهويته ، اما اذا قام الطفل برسم وجوه بشعة دل ذلك على أن الطفل يعيش مع اسره خلافاتها كثيرة.

يجب ان تكون على علم ان ليس كل ما يقوم الطفل برسمه يعبر عن ما يجول بخاطره من فرح او حزن ، وليس على الاباء مراقبه ابنائهم فيما يرسمون دوما ، ولكن هذا يحدث في حالات معينه وهي :-

اولا : اذا قام الطفل بتكرار الرسمه أكثر من مرة بنفس الطريقة.

ثانيا : اذا قام الطفل بالرسم بألوان غامقة وقامته بالرغم من توافر الوان مبهجة اخرى.

أضف تعليق