X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

اللاعب العربي الوحيد الذي حصل على كأس الدولة

07-01-2015 - 20:11 | التعليقات: 0
اللاعب العربي الوحيد الذي حصل على كأس الدولة


عباس صوان
اللاعب العربي الوحيد الذي حصل على كأس الدولة
      ولد عباس صوان في 27 شباط 1976 في سخنين، طوله 1.80 متراً، وظيفته في الملعب: لاعب خط وسط في منتخب إسرائيل، ويُعرف ككابتن فريق أبناء سخنين، كان عباس صوان أحد اللاعبين الأكثر هيمنة من بين لاعبي الوسط العربي، وأثر تأثيراً إيجابيّاً على التعايش بين العرب واليهود في كرة القدم في إسرائيل.
      لعب صوان كلاعب خط وسط وكان يُعرف بلعبه الحازم والعدواني. بعد موسمين في هبوعيل عرابة انتقل إلى فريق اتحاد أبناء سخنين في عام 1996. اعتُبر عباس صوان المؤثِّر الأهم في تقدم الفريق من دوري الدرجة الثانية في سلم دوري كرة القدم في إسرائيل وحتى ارتقائها في نهاية الموسم 2003/2002 إلى الدرجة العليا. فاز عباس في الموسم الأول لاتحاد أبناء سخنين في الدرجة العليا مع الفريق بكأس الدولة. في النهاية كان صوان الكابتن لسخنين وظهر معه في تصفيات كأس الاتحاد الاوروبي.
على أثر قدراته في الدوري استُدعي عباس صوان لمنتخب إسرائيل وباكورة ظهوره كان في مباراة ودية ضد منتخب أذربيجان في 18 شباط (فبراير) 2004. عندما لعب كبديل في مباراة المنتخب  في ملعب تيدي ضد منتخب كرواتيا تلقى عباس صوان صرخات استهزاء من الجمهور الذي كان أغلبيته من مشجعي بيتار القدس، فاسرع اتحاد كرة القدم باستنكار صرخات الاستهزاء هذه وقام أعضاء المنتخب بدعم عباس صوان.
وحظي عباس صوان لشهرة كبيرة، خصيصا بفضل هدف التعادل الذي حققه في المباراة التي كانت ضد منتخب ايرلاندا في الدقيقة التسعين في ملعب رمات غان في إطار تصفيات مونديال 2006. وعلى أثر هذا الهدف، استغل عباس صوان الاهتمام الصحفي الذي ركز عليه، من أجل أن يُصلح ويُنقي الجو الساخن في العلاقات بين العرب واليهود في إسرائيل. أعرب عباس صوان عن نفسه باعتدال كبير وكان في تعبيره حذراً جداً من خلق استفزازات معادية لاسرائيل، ولذلك حظي بتقدير كبير من الجمهور الاسرائيلي والصحافة. إجمالا سجل صوان 12 ظهوراً في لباس منتخب اسرائيل، وسجل فيه هدف واحد.
في عام 2005 وُجِّهت إليه دعوة للتوقيع مع هبوعيل تل أبيب ولكنه رفضها لأن فريقه، اتحاد أبناء سخنين، أصرّوا على بقائه بين أحضان فريقه، من جهة ثانية عندما جاءه العرض للانضمام إلى فريق مكابي حيفا قَبِلّه، وأنهى شروطه المادية، لكن رئيس فريق أبناء سخنين السيد مازن غنايم أوقف نقل الكابتن. وفي عام 2006 عادت فكرة نقله لمكابي حيفا مرة ثانية، وهذه المرة نُفِّذ الاتفاق بين النوادي بأن تقوم حيفا بتحويل تعويضاً مالياً كرسوم تحسين لأبناء سخنين، ووقَّع عباس صوان مع مكابي حيفا، وفي نهاية الموسم بعد أن لم يُكْثِر من اللعب سُرِّح من حيفا ووقع مع عيروني كريات شمونه.
بعد أن شارك موسماً ونصف مع فريق كريات شمونه، عاد إلى فريق شبابه اتحاد ابناء سخنين، لعب معهم سنة واحدة وبعدها اعتزل من اللعب الفعلي. بعد اعتزاله عمِل كمساعد مدرب فريق أبناء سخنين.

 

أضف تعليق