X اغلق هنا
مراسلة الموقع

اختراق "هوية الوجه" في آيفون إكس

الكاتب: موقع شوف
 | 14-11-2017 - 17:10 | التعليقات: 0
اختراق

قالت شركة فيتنامية متخصصة في أمن البرامج إنها تمكنت من خداع تقنية "هوية الوجه" في هاتف آيفون إكس الجديد الذي تروج شركة آبل بأنه أكثر أمانا من تقنية بصمة الأصبع، ولا يمكن لقناع خداعه.

وأوضحت شركة "بكاف" (BKAV) الفيتنامية أنها استخدمت فقط قناعا مطبوعا بطابعة مجسِّمة (ثلاثية الأبعاد) كلف 150 دولارا، واستعرضت العملية في مقطع على يوتيوب الجمعة الماضي كدليل على صدق كلامها.

وظهر في الفيديو أن آيفون إكس مقفل ويحتاج إلى كلمة مرور عند محاولة فتحه بدون وجه أمام الكاميرا، ولكن بمجرد تعريضه لهذا القناع الذي يملك فقط صورة ثنائية الأبعاد للعينين، وأنف وفم من السليكون مركبة في إطار وجه مطبوع بطابعة مجسِّمة، تمكن القناع من خداع هوية الوجه وفك قفل الهاتف بسرعة.

كما استخدم نغو توان، نائب رئيس الشركة لأمن الإنترنت، الذي استعرض الفيديو، وجهه لفك قفل الهاتف ليظهر أن الأمر ينجح أيضا مع وجهه إلى جانب القناع.

ويمكن مشاهدة ذلك في الفيديو أدناه:

وتعتبر "هوية الوجه" الميزة الرئيسية في هاتف آيفون إكس، ورغم أن تقنية التعرف على الوجه ليست جديدة، حيث استخدمتها من قبل عدة هواتف أندرويد، فإن آبل تقول إنها طورت أكثر نسخة أمانا حتى الآن من هذه التقنية.

وتوقع متشائمون سهولة خداع تقنية "هوية الوجه" بعد الإعلان عنها في سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك قياسا على تجارب سابقة في خداع هذه التقنية في الهواتف الأخرى من خلال وضع صورة لوجه المستخدم أمام الكاميرا، لكن آبل أشارت إلى أنها تستخدم مستشعرات بالأشعة تحت الحمراء ونقاط رسم لمسح صورة ثلاثية الأبعاد للوجه، كما تعاونت مع عدد من صانعي الأقنعة في هوليود لتدريب النظام على عدم الانخداع بالأقنعة.

لكن شركة "بكاف"، التي تملك سمعة جيدة في خداع تقنية التعرف على الوجه، سرعان ما أطاحت بتقنية هوية الوجه في آيفون إكس، وقالت إن آبل لم تكن تملك ما يكفي من التقديرات العلمية والجادة قبل اتخاذ قرار استبدال هوية الوجه ببصمة الأصبع.

ووفقا لموقع "سي نت" المعني بشؤون التقنية، فإن آبل رفضت التعليق، وأحالت الأمر إلى تقريرها بشأن أمن هوية الوجه لمزيد من التفاصيل. وفي ذلك الدليل الأمني، الذي كان آخر تحديث له الشهر الماضي، قالت آبل إن هوية الوجه تملك "شبكة عصبية إضافية تدربت على اكتشاف ومقاومة التحايل"، ويشمل ذلك طبعا التحايل من أقنعة شركة "بكاف".

ومع ذلك فإن المنهج الذي اتبعته شركة "بكاف" لخداع هوية الوجه في آيفون إكس ما يزال بحاجة إلى بعض التوضيح، وذكرت الشركة أنها ستُجيب على كافة الأسئلة في مؤتمر صحفي تعقده هذا الأسبوع.

ومن ضمن تلك الأسئلة التي يمكن طرحها -وفقا لموقع "سي نت"- ما الوجه الذي تم تسجيله أساسا لفك قفل الهاتف؟ حيث من الممكن أن يكون القناع هو الوجه الأساسي الذي استخدم في هذا الأمر، وكم عدد المحاولات التي استخدمت لفك هوية الوجه وفشلت؟ وكم الوقت الذي استغرقه صنع القناع؟، وهل الأمر برمته عملي أم لا؟

أضف تعليق