X اغلق هنا
مراسلة الموقع

صلاة الاوابين: وقتها و طريقتها و فضلها

الكاتب: موقع شوف
 | 09-11-2017 - 14:22 | التعليقات: 0
صلاة الاوابين: وقتها و طريقتها و فضلها

صلاة الاوابين في الاصطلاح عند جمهور العلماء هي صلاة الضحى، وقد صح عن رسول الله صل الله عليه وسلم تسميتها بكلا الاسمين، جاء في فضلها الكثير من الأحاديث ومنها حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: من صلى الضحى ركعتين؛ لم يكتب من الغافلين، ومن صلى أربعًا؛ كتب من العابدين، ومن صلى ستًا؛ كفى ذلك اليوم، ومن صلى ثمانية؛ كتبه الله من القانتين، ومن صلى ثنتي عشر ركعة؛ بنى الله له بيتًا في الجنة، وما من يوم ولا ليلة، إلا لله ما يمن به على عباده صدقة، وما من الله على أحد من عباده أفضل من أن يلهمه ذكره»

فضل سورة الضحى:

عن أبي ذر، عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: «يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة؛ فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى» [أخرجه مسلم].

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: «لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب»، قال: «وهي صلاة الأوابين» [أخرجه ابن خزيمة والحاكم]

عن أبي الدرداء وأبي ذر، عن رسول الله صل الله عليه وسلم، عن الله عز وجل، أنه قال: «ابن آدم! اركع لي من أول النهار أربع ركعات؛ أكفك آخره».

وقت صلاة الضحى:

يبدأ وقت صلاة الضحى من طلوع الشمس إلى الزوال، والدليل ما جاء عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: «من صلى الغداة في جماعة، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين؛ كانت له كأجر حجة وعمرة، تامة تامة تامة» [أخرجه الترمذي]. وأفضل الوقت وقت اشتداد الشمس والدليل ما جاء عن زيد ابن أرقم، أنه رأى قومًا يصلون من الضحى، فقال: أما قد علموا أن الصلاة في غير هذه الساعة أفضل، إن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: «صلاة الأوابين حين ترمض الفصال” [أخرجه مسلم].

عدد ركعات صلاة الضحى:

جاء في صلاة الضحى أنه يصح للمسلم أن يصلي من صلاة الضحى ما شاء ركعتين والدليل: عن أبي ذر، عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: «يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة؛ فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى»

أو أربع والدليل: عن أبي الدرداء وأبي ذر، عن رسول الله صل الله عليه وسلم، عن الله عز وجل، أنه قال: «ابن آدم! اركع لي من أول النهار أربع ركعات؛ أكفك آخره»

أو ست والدليل: حديث أنس «أن النبي صل الله عليه وسلم كان يصلي الضحى ست ركعات» [أخرجه الترمذي]

أو ثمان والدليل: حديث أم هانئ قالت: «لما كان عام الفتح، أتت رسول الله صل الله عليه وسلم وهو بأعلى مكة، قام رسول الله صل الله عليه وسلم إلى غسله، فسترت عليه فاطمة، ثم أخذ ثوبه، فالتحف به، ثم صلى ثمان ركعات سبحة الضحى» [أخرجه الشيخان].

أو اثنى عشرة ركعة والدليل: حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: من صلى الضحى ركعتين؛ لم يكتب من الغافلين، ومن صلى أربعًا؛ كتب من العابدين، ومن صلى ستًا؛ كفى ذلك اليوم، ومن صلى ثمانية؛ كتبه الله من القانتين، ومن صلى ثنتي عشر ركعة؛ بنى الله له بيتًا في الجنة، وما من يوم ولا ليلة، إلا لله ما يمن به على عباده صدقة، وما من الله على أحد من عباده أفضل من أن يلهمه ذكره».

صفة صلاة الضحى:

صلى ركعتين ركعتين حتى يتمها والدليل: قوله صل الله عليه وسلم: «صلاة الليل والنهار مثنى مثنى»، ويصح أيضًا صلاتها أربع للحديث؛ عن أبي الدرداء وأبي ذر، عن رسول الله صل الله عليه وسلم، عن الله عز وجل، أنه قال: «ابن آدم! اركع لي من أول النهار أربع ركعات؛ أكفك آخره».

الست بعد المغرب ليست من صلاة الأوابين:

يقول فضيلة الإمام الألباني: جاء الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: «لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب»، قال: «وهي صلاة الأوابين» للرد على الذين يسمون الست ركعات التي يصلونها بعد فرض المغرب بصلاة الأوابين فإن هذه التسمية لا أصل لها وصلاتها بالذات غير ثابتة.

أضف تعليق