X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

متلفز| أهالي باقة يكرّمون "أم خضر" بعد عام على رحيلها

الكاتب: موقع شوف
 | 29-10-2017 - 17:20 | التعليقات: 0
متلفز| أهالي باقة يكرّمون

عام على رحيلِ أم خضر  القابلة اليهودية أو ما تعرف بالعامية "الداية" التي أفنت ثلاثين عاما من حياتها وهي تعمل في مستشفى الولادة الذي كان قائما في باقة الغربية آنذاك.

بأجواء طغت عليها مشاعرُ الحزن والألم أحيت عائلة أم خضر الذكرى الأولى لرحيلها، وأمام ضريحها وقف أبناؤها وأحفادها والى جوارهم وقف من نالهم نصيب من فضلها قبل ثلاثين عاما ليعيدوه اليها اليوم في مماتها فما جزاء الاحسان الا الاحسان.

لا يعرف مرسيل وهو اسمها العبري الا من عايشها فهي لم تكن مجردَ داية في مستشفى انما كانت بمثابةِ صاحبةٍ لكل نساء باقة الغربية في ذلك الحين وقد انخرطت في حياتهن الاجتماعية حتى منحنها اسما عربيا.

الرسالة الانسانية السامية التي كانت تحملها أم خضر آتت اكلها ولو بعد حين، لكنها باتت مهددة بالانقراض إذا ما سار الأبناء والأحفاد على ما عودهم عليه الآباء والأجداد.

ثمة من يرى بالحياة حقلا كبيرا تزرع فيه اليوم بذورَ الاحسان والعطاء للآخرين على اختلاف ثقافاتهم والسنتهم لتحصد غدا زرعَك كما جنته أم خضر بعد ثلاثين عاما.

متلفز| أهالي باقة يكرّمون أم خضر بعد عام على رحيلها
متلفز| أهالي باقة يكرّمون أم خضر بعد عام على رحيلها
متلفز| أهالي باقة يكرّمون أم خضر بعد عام على رحيلها
متلفز| أهالي باقة يكرّمون أم خضر بعد عام على رحيلها

أضف تعليق