السلطات المصرية تتجاهل تدهور صحة عاكف وتبقيه بالسجن - موقع شوف
X اغلق هنا
مراسلة الموقع

السلطات المصرية تتجاهل تدهور صحة عاكف وتبقيه بالسجن

الكاتب: وكالات
 | 29-12-2016 - 09:24 | التعليقات: 0
السلطات المصرية تتجاهل تدهور صحة عاكف وتبقيه بالسجن

تدهورت الحالة الصحية للمرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف بالسجن وطالبت الجماعة ومنظمات حقوقية بسرعة الإفراج عنه.

وقالت جماعة الإخوان إن عاكف (88 عاما) يواجه الموت بسبب المرض، ويعاني المرشد السابق من أمراض كثيرة. كما طالبت منظمات حقوقية بتمكينه من الرعاية الصحية التي تضمنها القوانين الدولية.

وقبل عشرة أيام تقريبا قالت ابنته علياء في تدوينة بموقع تويتر إن السلطات الأمنية نقلته إلى مستشفى القصر العيني غربي القاهرة، وأضافت أن العائلة لا تعلم سبب نقله إلى المستشفى من سجن "ليمان طُرَهْ". وقد تمت إعادته إلى السجن بعد ذلك مباشرة.

وفي تصريحات متزامنة لوكالة الأناضول، قال محاميه إسماعيل أبو بركة إن نقله للمستشفى يشير إلى تراجع كبير في صحته، موضحا أن محمد مهدي عاكف معتقل في ليمان طره منذ ستة أشهر.

وأضاف أبو بركة أن عاكف محبوس على ذمة قضية واحدة، وهي أحداث مكتب الإرشاد في منطقة المقطة بالقاهرة، وتعاد الآن محاكمته بعدما ألغت محكمة النقض حكما أوليا بالمؤبد.

وقد حذر المحامي والناشط الحقوقي عزت غنيم مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات من تعرض مرشد الإخوان السابق للقتل البطيء، وتساءل "هل يمكن من باب المساواة في التعامل نقله ليعالج على حسابه في مستشفى خاص أسوة بمبارك أم أن القانون يطبق بالمزاج؟".

وفي وقت سابق أدانت منظمة هيومن رايتس مونيتور الإهمال الطبي الذي يعاني منه مرشد الإخوان السابق، وطالبت بإجراء الكشف الطبي اللازم له والإفراج الفوري عنه تقديرا لوضعه الصحي وسنه الكبير.

لكن السلطات المصرية مصرة حتى الآن على حبس الرجل الذي يقضي حكما غير نهائي بالسجن المؤبد طعن فيه، وينتظر أن تنظر المحكمة في هذا الطعن.

أضف تعليق