X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

التهاب المسالك البوليه عند الاطفال

الكاتب: موقع شوف
 | 05-05-2016 - 12:00 | التعليقات: 0
التهاب المسالك البوليه عند الاطفال

هناك كثير من الأمراض التى تهاجم الأطفال وتسبب الأرق والتعب لهم من حيث الألم الذين يشعرون به أو قد يسبب المرض للطفل حالة نفسية سيئه خاصة الطفل الذي يسبق حالة المراهقة ، ومن أكثر هذه الأمراض التي تهاجم الأطفال مرض يسمى في عالمنا العربي ب ( المسالك البولية ) والتي تهاجم كثير من الاطفال خاصة الإناث ، حيث ان اخر احصائية للأطباء وجدوا ان نسبة الاصابة في الإناث حوالي 8 % اما الذكور فنسبة الأصابة بالمرض لا تتجاوز ال 2 % ، فيجب ان نعرف ما هو هذا المرض وما هي أعراضه ، وبعض أسبابه وطرق العلاج والوقاية منه . فهذا ما سنقوم بعرضه خلال السطور التالية .

*تعريف مرض المسالك البولية :

يمكن بطريقة مبسطة تعريف المرض بأنه إلتهاب في المسالك البولية للطفل ، وللعلم يجب أولاً أن نعرف أن المسالك البولية تتكون من ( الكليتين – المثانة البولية – مجرى البول ) اذن نستنتج أن عند إلتهاب المسالك البولية فسيكون أما إلتهاب الكليتين أو ألتهاب المثانة البولية أو إلتهاب مجرى البول .

*أسباب إلتهاب المسالك البولية عند الطفل

ويحدث هذا الألتهاب عن طريق البول الذي يكون به نسبة كبيرة جدا من الأملاح ولكن لا يحتوي على بكتريا فعند اختلاط البكتريا بالبول عن طريق الدم أو الجهاز التناسلي للطفل يحدث الألتهاب مباشرة . واذا نظرنا او تسألنا عن كيفية وصول البكتريا عن طريق جلد الطفل فمن الممكن يكون بسبب تأخر الأم في تغير الحفاضة للطفل أو عدم أتباع تعليمات التنظيف من قبل الأم للطفل عند تغير الحفاضة والتنظيف من الخلف الى الأمام وهو ما يسبب الأصابة بالمرض أعلى للإناث بسبب قرب فتحة الشرج من الجهاز التناسلي فيسهل انتقال البكتريا والجراثيم داخل الجسم فيحدث إلتهاب لأجزاء المسالك البولية .أما عن وصول البكتريا للمسالك البولية عن طريق الدم فيتم هذا عن طريق قلة السوائل او شرب المياة مما يؤدى الي فقدان الكلي لتنقية الدم البكتريا فتتكون أيضا حول أي من الأعضاء الثلاثة وتسبب له الألتهاب .

 

 

*أعراض إلتهاب المسالك البولية عند الأطفال

عند أصابة الطفل بالمرض نجد أن هناك بعض الأعراض التى تظهر على الطفل وهي سنجد أن الطفل قد ارتفعت فجأة درجة حرارته بصورة ملحوظة ، و يصيب الطفل قئ شديد مع أسهال .سنلاحظ ايضا وجود رائحه غريبة بالبول بجانب بكاء الطفل اثناء عملية التبول ، ايضا سنلاحظ وجود عدم الأقبال على الأكل وفقدان للشهية ، و في بعض الأحيان نجد أن بول الطفل مختلط بالدم ، نجد ايضا أن الطفل قد يعاني من ألم شديد في منطقة البطن أو اسفل البطن ، وسنلاحظ ايضا في حالة طول فترة المرض فقدان لوزن الطفل بصورة ملحوظة .

هذه الأعراض عند ملاحظتها على الطفل يوجب على الأم  التوجهة مباشرة الى الطبيب لمعالجة هذا المرض الذي يؤذي الطفل ويشعره دائما بعدم الراحة بجانب الألم الذي يعاني منه الطفل ويجعله يبكي ومن الممكن أن يؤدي الى مضاعفات وقليل ما تحدث ولكن وجب التنبيه الا وهى الألتهاب الحاد بالمسالك البولية للطفل بسبب ما يسمى بالأتنان الذي يحدث بسبب أنتشار الجراثيم حول الجسم وربما ينتقل الى باقي الأعضاء ومن الممكن أن يؤدي الى تجرثم الدم و من الممكن أن يؤدي الى قرحة بالكلى وقد يسبب هذا المرض مع أهمال علاجه للفشل الكلوي .

*طرق العلاج

أما عن العلاج من هذا المرض فيكون تباعا عند التوجهة للطبيب يطلب بعض التحاليل التي تؤكد الأصابة بمرض المسالك البولية ويتم عمل بعض الأشعة لتحديد مكان الألتهاب اذا كان بالمثانه ام الكلى ام المجرى البولي . ويتم بعد ذلك عن طريق الطبيب أعطاء بعض من المضادات الحيوية التي تعمل على تقليل حدة الألتهاب حتي يختفي المرض تماما من الجسم وفي العادة يستجيب الطفل للعلاج خلال يومين على الأكثر . اما عن طرق الوقاية التي قد تحمي أطفالنا من هذا المرض فمن المفضل الأكثار في تناول المياة بالنسبة للطفل لأن المياة تقوم بغسل الكلى والمثانة والمجرى البولي وتمنع تكوين الأملاح به . دائما ما ينصح الأطباء عند تنظيف الأطفال حديثي الولادة وخاصة الفتيات بأن تنظيف مكان الحفاضة يجب أن يتم من الأمام الي الخلف وليس العكس لقرب الجهاز التناسلي من فتحة الشرج وعدم انتقال الميكروبات الى الجهاز التناسلي للطفلة ، ويجب ان تقوم الأم بالتنبيه على طفلها بالا يجب أن يقوم بأحتباس البول لفترات طويلة مثل اليوم الدراسي مثلا لأن ذلك يؤدي الي اضرار بالغة ومن الممكن أن تكون بداية الاصابة بالمرض حفظ الله أطفالنا جميعا .

أضف تعليق